• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاحتفال يسلط الضوء على تحقيق التنمية المستدامة

«يوم الأرض العالمي» يدعو إلى زراعة 7,8 مليار شجرة خلال 5 أعوام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

تحتفل دول العالم اليوم بـ «يوم الأرض العالمي 2016» الذي يوافق 22 من شهر أبريل من كل عام تحت شعار«الأشجار من أجل الأرض»، تزامنا مع مراسم توقيع «اتفاق باريس لتغير المناخ» الذي يجري في مقر منظمة الأمم المتحدة في نيويورك.

ويهدف شعار المناسبة هذا العام إلى تسليط الضوء على أهمية الأشجار بالنسبة للأرض وتحقيق التنمية المستدامة بجانب الدعوة إلى زراعة 7,8 مليار شجرة خلال خمسة أعوام مقبلة، حيث يفقد كوكب الأرض أكثر من 15 مليار شجرة كل عام «أي 56 فداناً من الغابات كل دقيقة».

وقالت المنظمة في بيانها بمناسبة يوم الأرض لعام 2016 إن الأشجار تساعد على مكافحة تغير المناخ فهي تمتص ثاني أكسيد الكربون الفائض والضار من الجو.. موضحة أن مساحة هكتار من الأشجار المزروعة تمتص النسبة نفسها من ثاني أكسيد الكربون التي تنتجها قيادة مركبة عادية لمسافة 26 ألف ميل كما أنها تساعد على التصدي لفقدان أنواع من الكائنات الحية.

وأكدت أن الأشجار تساعد المجتمعات على تحقيق استدامة اقتصادية وبيئية طويلة الأجل فضلا عن أنها تتيح الغذاء والطاقة ومصادر للدخل.

ويهدف الاحتفال بـ «يوم الأرض العالمي» الذي جرى أول مرة عام 1970 إلى التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة وإبراز قضيتها ضمن القضايا الأساسية في العالم..بجانب تسليط الضوء على التحديات والمشاكل التي تواجهها الكرة الأرضية ومعالجة أسباب ونتائج تلك المشاكل وصولا إلى منع التلوث وتدمير البيئة اللذين يهددان مستقبل البشرية.

وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت خلال شهر أبريل عام 2009، يوم 22 أبريل يوما دوليا للأرض يخصص للنشاطات البيئية وتسليط الضوء على مشاكل البيئة التي تواجهها الكرة الأرضية ومعالجة أسباب ونتائج تلك المشاكل، فيما تعتبر الأرض الكيان الذي يحافظ على جميع الكائنات الحية الموجودة في الطبيعة والاحتفاء بهذا اليوم هو تكريم للأرض.

وأظهرت دراسة أجريت بناء على بيانات الأقمار الصناعية أن عدد الأشجار على الأرض يبلغ قرابة ثلاثة تريليونات شجرة أي بمعدل 400 شجرة لكل شخص مشيرة إلى أن هذا يعني أن عدد الأشجار على كوكب الأرض يفوق عدد النجوم في مجرة درب التبانة. وأوضح تقرير «مؤشرات التنمية في العالم 2016» كيفية تغيير غطاء الأشجار على مدى ربع قرن مضى حيث فقد العالم نحو 1.3 مليون كيلومتر مربع من الغابات منذ عام 1990 «أي ما يعادل مساحة تزيد على مساحة دولة جنوب أفريقيا» وأن ما تبقى من غابات يغطي ثلث اليابسة على الأرض وهذا يعني أنه منذ عام 1990 كان العالم يفقد مساحة من الغابات تقدر بنحو ألف ملعب كرة قدم كل ساعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض