• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..حكومة الأخيار تعزز الابتكار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

الاتحاد

حكومة الأخيار تعزز الابتكار

يؤكد الدكتور خليفة علي السويدي أن الأسبوع الماضي كان حافلاً بالفعاليات في دولة الإمارات، لكن أهم حدث في تصوري كان انعقاد أعمال القمة الحكومية في دورتها الثالثة تحت شعار «استشراف حكومات المستقبل». الإمارات كعادتها سبّاقة في كثير من المجالات، لكن أين هي الحكومة العربية التي تستشرف المستقبل مثلما تفعل الإمارات؟ فرغم كل ما تحقق، إلا أن القادة يدركون أن المستقبل يصنع ولا ينتظر، فلماذا تميزت حكومة الإمارات عن غيرها؟ في اعتقادي أن الإمارات نجحت في الجمع والمواءمة بين أشياء كثيرة؛ فهي دولة الإمارات العربية المتحدة تحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتحت هذه القيادة هناك مجال لكل إمارة كي ترسم لها ميدان سبق في الإنجاز والبناء.

شباب الخليج و«داعش»

يرى الدكتور شملان يوسف العيسى في هذا المقال أن هناك أسباباً كثيرة لانخراط شباب الخليج، أهمها هو نجاح التنظيم في إقامة شبكة جهادية له في دول الخليج المجاورة للعراق وسوريا، حيث كشفت السلطات الخليجية أن هنالك شبكات جهادية تمد يد العون لتنظيم «داعش». ويبدو أن بعض الدول الخليجية لم تلحظ إلى الآن حجم الخطر الحقيقي لوجود تنظيمات حزبية إسلامية، سنية وشيعية، تدعم تنظيم «القاعدة» و«حزب الله». فأنصار الأحزاب الدينية في الخليج يمدون «داعش» بالمال والرجال.

روحاني يريد مكافحة الإرهاب!

يبرز الدكتور رضوان السيد هنا قول الرئيس الإيراني حسن روحاني، إنّ إيران لا تفعل شيئاً في لبنان وسوريا والعراق واليمن غير مكافحة الإرهاب! وهذه «جرأة» ضخمة من جانبه لعدة أساب: الأول أن مقولته تستبطن نتيجةً مؤداها: أن على الولايات المتحدة أن تتسامح وتتنازل ما دمنا نقاتل أعداء مشتركين، ولذلك فنحن حلفاء للولايات المتحدة باعتبار أن عدوَّنا واحد. والسبب الثاني لاعتبار مقولته جرأة أنه يُسلِّمُ للحرس الثوري بالقيادة في صنع السياسة الخارجية. فالحرس الثوري هو محور سياسات خامنئي في العالم العربي والعالم الأَوسع. بينما يريد روحاني التوفير في الإنفاق على المغامرات الخارجية.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا