• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الطلبة يستهلون فصلهم الدراسي الثاني بـ «شكراً خليفة»

تفاوت نسب حضور الطلبة في مدارس الدولة والإناث الأكثر التزاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - تفاعل طلاب وطالبات المدارس على مستوى الدولة مع حملة «شكراً خليفة.. من أسعد شعب لقائد الوطن»، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله». ورفع الطلبة شعار الحملة ورددوه في مستهل انتظامهم صباح أمس الأحد، إيذاناً ببدء الفصل الدراسي الثاني، حيث عدَد الطلاب والطالبات مآثر صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله»، ورفعوا أسمى آيات الشكر والامتنان لسموه، لقيادته الحكيمة التي مكنت الإمارات من الصفوف الأولى عالمياً في شتى مجالات الحياة، فيما تابعت وزارة التربية والتعليم عن كثب، فعاليات وأنشطة طابور الصباح التي تم تتويجها بـ «شكراً خليفة».

في الوقت نفسه، تواصلت الوزارة مع إدارات المناطق التعليمية للاطمئنان على سير العملية التعليمية، وأحوال الطلبة ومستويات انتظامهم، وقد تباينت معدلات حضور الطلبة بين منطقة تعليمية وأخرى، وتراوحت بين 80 و90 في المئة ، فيما سجلت بعض المناطق حالات غياب ضمن حدودها الطبيعية.

من جانبه، حرص مروان الصوالح وكيل وزارة التربية والتعليم على التواجد منذ الصباح الباكر في عدد من مدارس منطقة الفجيرة التعليمية، رافقه جمعة الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية. وتفقد الصوالح مدارس الابتهاج للتعليم الأساسي (بنات)، وابن النفيس للتعليم الأساسي، وعاصم بن ثابت الثانوية (بنين)، وتعرّف إلى مستويات انتظام الطلبة في الصفوف، وآليات تسليم الكتب المدرسية (الجزء الثاني). كما اطمأن على دوام الهيئات الإدارية والتدريسية، والمناخ العام للمدارس، في الوقت نفسه حضر جانباً من الحصص الدراسية، وتابع تفاعل الطلبة مع معلميهم، وما دار من مناقشات وحوارات حول الموضوعات المقررة، وتفقد المختبرات العلمية وعدد من المرافق التعليمية والخدمية.

ولدى زيارته لإدارة المنطقة التعليمية، أكد مروان الصوالح أن الوزارة وبالتنسيق والتعاون مع إدارات المناطق والمدارس، لا تدخر وسعاً في سبيل تهيئة البيئة المدرسية وتطويرها، بما يسهم في توفير خدمات تعليمية عالية الجودة.

وذكر أن الوزارة والمناطق والمدارس في تواصل مستمر، من أجل تحقيق مصلحة الطالب، لافتاً إلى ما شهده خلال زيارته للمدارس الثلاث، وما لاحظه من إقبال شديد للطلبة على النهل من العلم، وما ظهروا عليه من نشاط وحيوية وجدية داخل الفصول.

وعن انتظام الطلبة، قال جمعة الكندي مدير إدارة منطقة الفجيرة التعليمية، إن معدلات الحضور زادت على 80 في المئة في مدارس الفجيرة، وأن إدارة المنطقة تتواصل مع المدارس للوقوف على أسباب غياب النسبة المتبقية، وأن ثمة اتصالات جارية بين الإدارات المدرسية وأولياء أمور للاطمئنان على الطلبة، والتعرف إلى أسباب الغياب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض