• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الجامعة» تحذر في ختام اجتماع طارئ من محاولات إسرائيل فرض الأمر الواقع لضمه

الإمارات تؤكد عروبة الجولان وحق الشعب السوري بالسيادة عليه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

القاهرة (وام، وكالات)

أكدت دولة الإمارات، أمس، عروبة الجولان وحق الشعب السوري في السيادة على هضبة الجولان المحتلة، واستنكرت تصريحات إسرائيل الأخيرة بشأن ضم أراضي الجولان للسيادة الإسرائيلية إلى الأبد، بينما حذر مجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين في ختام اجتماعه الطارئ، من المحاولات الإسرائيلية المتكررة الرامية إلى فرض الأمر الواقع لضم الجولان العربي السوري المحتل.

وقال خليفة سيف الطنيجي، القائم بأعمال سفارة الدولة بالقاهرة، في كلمة له خلال الاجتماع الطارئ لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين الذي عقد أمس، بمقر الأمانة العامة للجامعة العربية: «نجتمع اليوم لنشهد انتهاكاً جديداً لإسرائيل، التي تمعن في سياساتها الاستعمارية، للقرارات كافة والمقررات الدولية والعربية ذات الصلة بعملية السلام في الشرق الأوسط».

ويضم وفد الدولة في الاجتماع الذي ترأسته مملكة البحرين، وشارك فيه الدكتور نبيل العربي الأمين العام للجامعة العربية، هاني بن هويدن مسؤول مندوبية الدولة لدى الجامعة العربية.

وطالب الطنيجي المجتمع الدولي بممارسة دوره بالضغط على إسرائيل لحملها على الانسحاب من جميع الأراضي العربية المحتلة تنفيذا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 لعام 1967 والقرار رقم 338 لعام 1973 والقرار 497 الذي اتخذ بالإجماع في 17 ديسمبر 1981، والذي يدعو إسرائيل لإلغاء ضم مرتفعات الجولان بحكم الأمر الواقع والتي أكدت جميعها على وجوب الانسحاب الإسرائيلي الكامل من الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة كافة، بما فيها الجولان العربي السوري المحتل.

وأشار إلى استمرار مسلسل التصعيد الإسرائيلي وارتكابها الجرائم في حق الشعب الفلسطيني الأعزل وانتهاكها اليومي لحرمات المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية كافة دون وازع أو رادع، مؤكداً أن ما تقوم به إسرائيل يعد انتهاكا صارخا لمبادئ وقواعد القانون الدولي والمواثيق الدولية والشرعية الدولية المتمثلة في قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ويخالف بصورة فجة وصريحة وثيقة الأمم المتحدة والتي تنص على أنه لا يحق لدولة إعلان سيادتها على جزء من دولة أخرى. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا