• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الكويت تعد بتوفير متطلبات نجاحها كافة وهادي يشدد على تنفيذ المبادرة الخليجية

انطلاق محادثات السلام اليمنية بمشاركة جميع الأطراف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

الكويت، الرياض (وكالات)

انطلقت مساء أمس جولة المشاورات اليمنية، الثالثة، في الكويت، بعد تأجيل استمر ثلاثة أيام، تحت إشراف الأمم المتحدة بحضور رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح وبمشاركة جميع أطراف النزاع. وفي الجلسة الافتتاحية التي بدأت في تمام الساعة السابعة، قال وزير الخارجية الكويتي، إن الحكومة الكويتية، ستوفر متطلبات نجاح المفاوضات اليمنية كافة.

وأشار إلى أن المفاوضات اليمنية تشكل فرصة تاريخية لإنهاء الصراع، مضيفا: «علينا جميعا العمل على وضع نهاية للصراع في اليمن». وقال الوزير الكويتي «نرجو من جميع أطراف الأزمة في اليمن العمل على حقن الدماء ووقف الدمار والخراب». ولفت إلى أن دول الخليج ستعمل على تمويل مشاريع إعادة إعمار اليمن بالتعاون مع المجتمع الدولي.

من جانبه، قال المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ خلال الجلسة الافتتاحية، إن تنازل الأطراف اليمنية للتوصل إلى حل يعكس مدى التزامهم في المحادثات.

وأضاف : لابد من التوصل إلى حل سياسي للخروج من الأزمة في اليمن، لافتاً إلى أن الوضع الإنساني لا يحتمل الانتظار. وقال المبعوث الأممي في الكلمة الافتتاحية للمشاورات: «ستنطلق المباحثات من النقاط الخمس لتنفيذ القرار الأممي ومخرجات الحوار الوطني.

ويتكون القرار الأممي من نقاطه الخمس التي تشكل صدمة لمليشيا الحوثي وصالح:1- الانسحاب من المدن والمؤسسات، 2 - تسليم أسلحة الدولة المنهوبة، 3 - استعادة العملية السياسية من حيث توقفت، 4 - عودة الحكومة الشرعية للممارسة مهامها، 5 - استعادة حضور الدولة وفرض الأمن في أنحاء اليمن كافة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا