• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بدء توافد رؤساء الاتحادات القارية والوطنية إلى أبوظبي

ملفات متعددة على طاولة عموميتي «الدولي والآسيوي» في عاصمة الجو جيتسو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

بدأ أمس توافد أعضاء الاتحادين الدولي والآسيوي للجو جيتسو إلى أبوظبي، للمشاركة في اجتماع الجمعيتين العموميتين للاتحادين المقرر عقدهما على هامش البطولة، حيث وصل صباحاً رؤساء اتحادات بريطانيا، وتركمانستان، وأوزبكستان واليابان، فيما وصل في ساعة متأخرة مساء اليوناني بانايوتوس تيودوريس، رئيس الاتحاد الدولي، وسيتوالى وصول كل المسؤولين في الاتحاد الدولي، سواء المكتب التنفيذي من رؤساء الاتحادات القارية، أو الأعضاء الفعالين فيه، ومسؤولي الاتحاد الآسيوي، خلال الأيام القليلة المقبلة، لحضور جانب من منافسات بطولة أبوظبي العالمية، والجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي، ثم الجمعية العمومية للاتحاد الدولي، والمقرر لهما يوم الاثنين المقبل.

ومن أهم الموضوعات المطروحة في الاجتماعين، اعتماد توزيع الكتل التصويتية في الانتخابات بشكل جديد، بحيث يتم تقسيم القارات إلى مناطق، ويتم تمثيل كل 3 دول في كل قارة بصوت واحد، بمعنى أن منطقة غرب آسيا التي تضم 12 دولة سوف تمثل في الانتخابات بـ 4 أصوات، وسيجتمع الاتحاد العضو في كل دولة مع نظرائه لاختيار من يمثلهم في كل دورة، وفي كل اجتماع.

وكان تم طرح هذا الموضوع على اجتماع المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي الذي عقد في مدريد 17 مارس الماضي على هامش بطولة العالم للناشئين والشباب، وجرت مناقشته بشكل موسع بحضور اليوناني بانايتويس تيودوريس، رئيس الاتحاد الدولي، وفهد علي، الأمين العام بالاتحادين الدولي والآسيوي، والأعضاء البارزين من أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي، ورؤساء الاتحادات القارية.

وتستهدف هذه التوجهات تقوية دور مختلف القارات في الاتحاد الدولي، بحيث يكون لأصواتها تأثير في رسم صورة المنظمة الدولية وتوجهاتها، ولا سيما أن مسألة تشكيل وضم قارة الأوسيانا إلى الاتحاد الدولي لتتسع رقعة اللعبة، يمثل خطوة تعتبر استجابة أيضاً لمتطلبات اللجنة الأولمبية الدولية من أجل توفير مقومات الاعتماد، والتي منها أن تكون هناك نسبة تشكيل الاتحاد الدولي لا تقل عن 20% من السيدات، وأن تمارس اللعبة على مستوى السيدات بنسبة لا تقل عن 75% من الاتحادات المعتمدة بالاتحاد الدولي.

ومن المنتظر أن يجري اعتماد خطوات التجهيز لانتخابات رئيس الاتحاد الدولي التي ستعقد على هامش دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية في فيتنام سبتمبر المقبل، ومن المنتظر أن يتم اعتماد اقتراح تمديد فترة ولاية الرئيس المقبل لـ 8 سنوات، بدلاً من 4 في الفترة المقبلة بشكل استثنائي، نظراً لضمان الاستمرارية والمتابعة في مسار اعتماد اللعبة أولمبيا، لاسيما أن الاتحاد الدولي لديه خطة لـ 8 سنوات للنجاح في هذا المسعى بحلول أولمبياد 2024.

وفي جانب الاتحاد الآسيوي، سيعقد اجتماعه السنوي لاعتماد الميزانية، ومناقشة خطة النشاط في الموسم المقبل، وتحديد الاتجاه في انتخابات رئيس الاتحاد الدولي، والتجهيز للمشاركة لأول مرة في دورة الألعاب الآسيوية المقبلة بجاكرتا، ودورة الألعاب العالمية داخل الصالات في تركمانستان، وتفعيل دور الاتحادات الوطنية، وذلك في إطار البرنامج الموضوع من قبل عبدالمنعم الهاشمي، النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي، رئيس الاتحاد الآسيوي، للنهوض باللعبة على مستوى العالم.

من ناحيته، أكد يوسف البطران، عضو مجلس إدارة الاتحاد، أن الاجتماعين سيحددان الكثير من توجهات الاتحادين الدولي والآسيوي في المرحلة المقبلة، وأنها المرة الأولى التي يعقد فيها الاجتماعان معاً في يوم واحد، وما ساهم في ذلك هو انتخاب عبدالمنعم الهاشمي نائباً أول لرئيس الاتحاد الدولي في يناير الماضي، وفهد علي الشامسي أميناً عاماً، وانتقال مقر الأمانة العامة إلى أبوظبي.وقال: الكل في مختلف دول العالم بدأوا يشعرون بتحركات أبوظبي لخدمة اللعبة، وهو الأمر الذي عزز ثقتهم في توجهاتنا، ودفعهم لنقل الأمانة العامة للاتحاد الدولي إلى أبوظبي، ومن المؤكد أن الفترة المقبلة ستشهد نقلة نوعية للعبة على كل المستويات، لأننا جميعاً ندرك حجم التحدي الذي يملكه عبدالمنعم الهاشمي في أي موقع يتولى مسؤوليته، وحرصه الدائم على أن يقدم الجديد، وأيضاً فهد علي الشامسي الذي يعد من الكفاءات الإدارية الناجحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا