• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«الكابيتانو » عاد بطلاً في الأربعين

«ملك روما».. ساحر الليلة المجنونة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

مراد المصري (دبي)

أثبت الإيطالي فرانشيسكو توتي، إنه ما زال الفتى الذهبي لفريق العاصمة الإيطالية روما، وأن السنوات مجرد رقم بالنسبة له، وذلك مع تهافت الأندية حول العالم للتعاقد معه رغم اقترابه من بلوغ عام الـ 40، وتأكيده على أرضية الميدان قوته وقدرته على حسم المجريات بلمساته الساحرة.

وتحرر توتي من قفص الاتهام سريعا خلال أيام معدودة، ليعود للعب دور البطل، بعدما أدت المشادة التي جرت بينه وبين المدرب لوتشيانو سباليتي، إلى خروج شائعات إنهما اشتبكا في غرف تبديل الملابس، قبل أن يتم نفي الأمر، لكنه الحادثة كانت حاضرة بين الجماهير ومثار حديث الجميع وسط تكهنات عديدة حول مستقبل اللاعب والمدرب، حيث التزم بقرار المدرب بالبقاء على مقاعد الاحتياط، حتى شارك في الدقيقة «86»، وسجل هدفين قلب بهما تأخر روما أمام تورينو، إلى فوز ثمين بنتيجة 3-2، جعل «ذئاب العاصمة» تقترب من المشاركة مجددا في مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وتصدر توتي عناوين الصحف الإيطالية خلال الأيام الماضية مع حديث حول احتمال رحيله إلى دوري الخليج العربي لكرة القدم أو الولايات المتحدة الأميركية، فيما كان الأبرز على غلاف الصحف الإيطالية الصادرة أمس، التي وصفت ما قام به بالليلة المجنونة، وأشادت بالقائد الذي دخل وغير مجريات اللقاء إلى فوز ثمين.

ووضعت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت عنوانا للاعب المتوج بلقب كأس العالم مع إيطاليا عام 2006، وكتبت: «توتي أنت أسطورة»!، يدخل ويسجل هدفين في ثلاث دقائق ويتصالح مع سبالتي.

فيما عنونت صحيفة كوريرا ديللو سبورت، وكتبت: «ليلة مجنونة في السباق إلى دوري الأبطال، هدفان في ثلاث دقائق لتوتي».

وعنونت صحيفة التوتوسبورت، وكتبت: «توتي يقلب الأمور على توتي، عودة مذهلة من روما بقيادة الكابتن».

وفيما كان توتي يسجل هدف الفوز لفريقه سلطت كاميرات التلفاز على مشجع من روما وهو يبكي، ليعكس حالة العشق التي يتمتع بها توتي بين صفوف نادي العاصمة، التي تجد به رمزاً على مر العقود الماضية، وأعلنت تنصيبه «ملك روما» تقديرا لسنوات العطاء الممتدة مع الفريق ورفضه كافة المغريات للرحيل، حيث بقي في زمن رحل فيه الوفاء.

وجاء الهدف الأول لتوتي بعد نزوله أرضية الملعب بـ22 ثانية فقط، وهو الهدف الأسرع لأي بديل في الدوري الإيطالي هذا الموسم، فيما وجد طريقه نحو الشباك في مباراتين متتاليتين للمرة الأولى منذ أكتوبر 2014، وذلك بعدما عانى من الإصابة ومن خيارات سباليتي التي جعلته خارج التشكيلة لمدة طويلة، بما أثار غضب الجماهير على المدرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا