• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تخريج 55 طبيباً مواطناً ومواطنة في جامعة الإمارات نهاية الفصل الحالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

محسن البوشي (العين)

يستكمل 55 طالباً وطالبة بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات متطلبات تخرجهم بنهاية الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي 2014/ 2015 ليرتفع إجمالي عدد خريجي الكلية منذ إنشائها حتى الآن إلى 757 خريجاً وخريجة، من بينهم 219 خريجاً و538 خريجة.

ولفت الدكتور محمد الحوقاني، مساعد العميد للشؤون الأكاديمية بالكلية، إلى أن الكلية أسهمت ومنذ تخريجها لدفعتها الأولى عام 1993 في رفد الهيئات والمؤسسات الصحية في الدولة بالكوادر الطبية المؤهلة التي أسهمت في تطوير خدمات الرعاية الصحية والعلاجية المقدمة لجمهور المرضى.

وأضاف الحوقاني في تصريح لـ «الاتحاد» على هامش احتفال أقامته الكلية بمقرها بمنطقة المقام بمناسبة مرور 10 سنوات على تخريج دفعتها الحادية عشرة: «إن الكلية تحرص ومنذ انطلاقتها الأولى على تطوير مخرجاتها والارتقاء بها لأحدث المعايير العالمية المعتمدة»، لافتاً إلى أن الكلية تعمل حالياً على إعادة صياغة مناهجها وفقاً للمناهج التي تطبق في الكليات المناظرة بدول أميركا الشمالية.

وبلغ عدد خريجي الدفعة الحادية عشرة بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات 20 طبيباً وطبيبة، من بينهم 13 طبيبة و7 أطباء، منهم أول طبيب مواطن متخصص في الطب الشرعي، في حين يتوزع عدد الطلبة المتوقع تخرجهم بنهاية العام الجامعي الحالي بين 43 خريجة و12 خريجاً، وبلغ عدد خريجي الدفعة الأخيرة بالكلية العام الماضي 44 خريجاً وخريجة، من بينهم 16 خريجاً و38 خريجة.

حضر الاحتفال الذي أقيم بقاعة الشيخ خليفة في الكلية ضمن فعاليات اللقاء السنوي لخريجيها، البروفيسور تار شينج عميد الكلية، ومساعدو العميد والدكتورة رفيعة غباش أول عميد مواطن لكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات، والدكتورة علياء البواردي، رئيس رابطة الخريجين، وعدد من الأكاديميين والإداريين في الكلية والأطباء والمتخصصين من مستشفيي توام والعين، وجمع من الطلاب والطالبات. وأكد عميد الكلية في كلمة له، أن الكلية تمضي قدماً في نهجها سعياً نحو تخريج كوادر طبية وطنية مؤهلة، وفقاً لأحدث البرامج التعليمية العالمية التي تقوم عليها كوادر تدريسية كفؤة من مختلف دول العالم، إضافة إلى البرامج التدريبية الداخلية والخارجية التي تضاهي أرقى وأحدث الجامعات الطبية العالمية. من جهتها، استعرضت الدكتورة «علياء البواردي أستاذ مساعد علم الأمراض بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة الإمارات، رئيسة رابطة الخريجين، مسيرة وإنجازات الدفعة الحادية عشر بالكلية التي مضى على تخرجها 10 سنوات، وضمت 20 خريجاً وخريجة، من بينهم 13 خريجة و7 خريجين، مؤكدة أهمية اللقاء السنوي للخريجين في تحقيق التواصل المنشود بين الكلية والخريجين، بما يحقق المصلحة العامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض