• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

استخدمت فيها الربوتات والبطاريات الذكية

9 عمليات قلب معقدة 5 منها مجاناً بـ«عام زايد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2018

سامي عبد الرؤوف (دبي)

نظّم مستشفى القاسمي بالشارقة على مدى يومين مؤتمر «الخليج الرابع للدراسات الكهربائية الوظيفية للقلب 2018»، الذي اختتمت فعالياته امس في فندق حياة ريجنسي كريك هايتس بدبي، بحضور الدكتور يوسف محمد السركال وكيل الوزارة المساعد لقطاع المستشفيات والدكتور عارف النورياني المدير التنفيذي في مستشفى القاسمي ورئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة، وبمشاركة نخبة من الأطباء الخبراء في الكهرباء الوظيفية للقلب من الإمارات ومنطقة الخليج وأوروبا وأميركا والعالم.

وتخلل المؤتمر قيام خبراء بإجراءات تداخلية جرى نقلها بشكل مباشر من غرفة عمليات وحدة القلب والقسطرة في مستشفى القاسمي، تخللها جلسات حوارية حول هذه العمليات ليستفيد منها الحضور بشكل عام، إضافة للعديد من الحالات التي تم إجراؤها ومناقشتها من قبل أمهر الخبراء في هذا المجال.

وأعلن الدكتور عارف النورياني، المدير التنفيذي في مستشفى القاسمي، رئيس واستشاري مركز القلب والقسطرة، رئيس مؤتمر «الخليج الرابع للدراسات الكهربائية الوظيفية للقلب 2018، عن ان المؤتمر أجرى 9 عمليات متنوعة لمرضى القلب، منهم 4 مواطنين و5 من جنسيات أجنبية وعربية وآسيوية، وبلغت أصغر هذه الحالات المرضية 38 عاما والحالة الأكبر 77 عاما.

وقال النورياني، في تصريح خاص لـ«الاتحاد»: تحملت الحكومة جميع تكاليف الحالات المواطنة، بينما تكفلت جهات راعية مساهمة منها في «عام زايد»، تكاليف علاج الحلات غير المواطنة، التي تجاوزت تكلفتها 500 ألف درهم، بينما تصل في أوروبا 4 أضعاف المبلغ المذكور.

وأضاف: المؤتمر وضع على رأس أهدافه هذا العام، دعم المرضى غير القادرين من المقيمين، عن طريق تحمل تكاليف العلاج والعمليات وتوفير الأجهزة الحديثة المطلوبة، من بينها الروبوت وتقنية الذكاء الاصطناعي، وذلك بالتعاون مع العديد من الجهات الداعمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا