• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

وجه «رسالة خاصة» إلى هداف منتخبنا

الهريفــي: «الأبيض» يتطور.. ولاعبوه دخلوا الأجواء تدريجياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 01 يناير 2018

الكويت (الاتحاد)

أكد فهد الهريفي، نجم الكرة السعودية السابق، أن مباريات المربع الذهبي في البطولة مختلفة تماماً عن الدور الأول، حيث كان عدد كبير من اللاعبين في المنتخبات بعيداً عن حساسية المباريات، وبالتالي سيكون نصف النهائي مختلفاً.

وقال الهريفي: الحقيقة أن المواجهة بين الإمارات والعراق ستكون قوية للغاية، نظراً لوجود مميزات في كل منتخب، خاصة «الأبيض»، الذي استوعب خطة زاكيروني، خاصة أن الأدوار الأولى كان هناك عدد من اللاعبين بعيدين عن مستواهم، وحساسية المباريات غائبة مثل أحمد خليل وإسماعيل الحمادي، وتدريجياً بدأ يتحسن الأداء وكان النجم الأول في الفريق الحارس خالد عيسى في المباريات الثلاث لأنه أعطى الفريق قوة وصمام أمان للحد الخلفي.

وأضاف: جميع العناصر في صفوف «الأبيض» دخلت أجواء البطولة، وبدأ خميس إسماعيل يتحرك للأمام ويسدد ويقوم بأدوار هجومية، وأيضاً تحسن أداء الظهيرين، والشكل العام أن الدور الأول منح الإمارات الثقة لمواصلة السير في البطولة، خاصة أن الأداء يتحسن من مباراة لأخرى، وهذا التصاعد الفني مفيد للغاية، والأهم اللياقة البدنية، التي بدأت ترتفع بشكل جيد، بخلاف الانضباط التكتيكي، وشهدنا تحركات عمر عبدالرحمن في الوسط وفي اتجاه الأمام وليس للتراجع للخلف، وهو ما انطبق على إسماعيل الحمادي.

وأكد الهريفي أن مشكلة «الأبيض» الوحيدة هي في علي مبخوت الهداف الكبير، وقال: أحب أن أوجه له رسالة، بعدم التهاون في اللمسات الأخيرة من الهجمة وهو ما نشعر به ونحن خارج الملعب، ولا بد أن يعطي الكرة الاهتمام لأن المنتخب دخل المرحلة الأصعب في البطولة، ولا يوجد تعادل، وأتمنى أن يكون مبخوت جاهزاً في الموعد ويهز الشباك بقوة.

وتطرق الهريفي إلى المنافس منتخب العراق، وقال: أتعجب من طريقة المدرب باسم قاسم، فقد شاهدنا أن البدلاء يصنعون الفارق ودائماً ما يبدأ العراق الشوط الأول بطريقة سيئة ثم يعود في الشوط الثاني ويقدم مستوى أفضل، وهو ما حدث له في 3 مباريات بالدور الأول بما فيها مباراة اليمن، ولا أدري لماذا لا يبدأ المدرب بالمجموعة التي دائماً ما تدخل في الشوط الثاني وتغير نتيجة المباراة، وبشكل عام العراق في المباريات التي تكون بنظام خروج المغلوب مثل دور نصف النهائي يكون قادراً على مواصلة السير على نفس المستوى البدني والفني، خاصة أن مثل هذه المباريات قد تمتد إلى الوقت الإضافي وربما ركلات الترجيح، وستكون الأفضلية لصاحب النفس الأطول في البطولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا