• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

زايد ثبات في القضايا المصيرية والعالم يمنحه لقب رجل العام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2018

أبوظبي (وام)

تزخر مسيرة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالكثير من الإنجازات والمواقف الخالدة التي شكلت علامات فارقة في تاريخ دولة الإمارات والأمتين العربية والإسلامية.

وترصد وكالة أنباء الإمارات «وام»، بالتعاون مع الأرشيف الوطني، سلسلة مواضيع شهرية تحصي أبرز مواقف ومشاركات وأقوال الوالد المؤسس، رحمه الله، ابتداءً من العام 1966 حتى 2004 بالتزامن مع «عام زايد».

وتكشف الأحداث والمواقف التي تم رصدها، بحسب نشرها في وسائل الإعلام، مدى الثبات والوضوح الذي اتسمت به مواقف الوالد المؤسس، رحمه الله، خصوصاً في القضايا المصيرية، وعلى رأسها القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، وصولاً إلى ملف تحرير الكويت، فيما واصل المغفور له جهود رأب الصدع العربي وتدخله لإنهاء الخلافات البينية في العديد من الدول.

زيارة اليمن

يسجل تاريخ المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رحمه الله، أحداثاً بارزة في شهر مارس، حيث شهد هذا الشهر زيارة تاريخية قام بها، رحمه الله، إلى اليمن في 12 مارس من العام 1977، وأكد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خلال زيارته، وقوف الإمارات إلى جانب اليمن وحماية مصالحه والدفاع عن وحدة ترابه وشعبه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا