• الخميس غرة شعبان 1438هـ - 27 أبريل 2017م

بيان مشترك في ختام قمة الرياض يؤكد وحدة المواقف

قادة دول الخليج: قضية الصحراء المغربية قضيتنا .. وندعم موقف المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

الرياض - دب أ

أكد قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعاهل المغربي الملك محمد السادس على إيمانهم بوحدة المصير والأهداف، وتمسكهم بقيم التضامن الفاعل والأخوّة الصادقة التي تقوم عليها العلاقات التاريخية الاستثنائية بين دول مجلس التعاون والمملكة المغربية.

وذكر بيان مشترك صدر في ختام القمة الخليجية - المغربية التي عقدت في الرياض، ليلة أمس، أن القمة تأتي انطلاقاً من العلاقات الوثيقة القائمة بين قادة وشعوب دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والمملكة المغربية والروابط التاريخية المتينة وإيماناً بأهمية التضامن والتكامل بينها.

وأضاف البيان: «أن القمة تعد مناسبة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين دول مجلس التعاون والمملكة المغربية، ولتنسيق المواقف في مواجهة التحديات والتهديدات التي تواجهها المنطقة العربية وتبادل وجهات النظر بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك».

وأبدى القادة ارتياحهم للتقدم المستمر في العمل المشترك لتحقيق هذه الشراكة الاستراتيجية وفق خطط العمل التي حَدَّدَت أبعادها وغاياتها، لتعزيز مسارات التنمية البشرية وتسهيل التبادل التجاري وتحفيز الاستثمار، مؤكدين على ضرورة إعطاء هذه الشراكة دفعة نوعية قوية وتطويرها في جانبها المؤسساتي.

وأكد القادة التزامهم بالدفاع المشترك عن أمن بلدانهم واستقرارها، واحترام سيادة الدول ووحدة أراضيها وثوابتها الوطنية، ورفض أي محاولة تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ونشر نزعة الانفصال والتفرقة لإعادة رسم خريطة الدول أو تقسيمها، بما يهدد الأمن والسلم الإقليمي والدولي. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا