• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في كأس إنجلترا الليلة

ليفربول يرفع شعار «الثار» أمام «بالاس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

لندن (أ ف ب)

يبحث ليفربول عن فوزه الأول في ملعب كريستال بالاس منذ عام 1997 عندما يحل ضيفاً عليه اليوم في الدور ثمن النهائي من مسابقة كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم. ولم يكن كريستال بالاس لقمة سائغة أمام ليفربول في المواجهات الأخيرة، فترك لاعبو المدرب الايرلندي الشمالي براندن رودجرز الملعب والبكاء يغمرهم بعد فقدانهم أمل المنافسة على لقب الموسم الماضي وإهدارهم تقدماً صريحاً بثلاثية نظيفة قبل أن يسجل بالاس ثلاثية في آخر 10 دقائق.

ولم يكن المشوار التالي أقل ضرراً، إذ ألحق فريق المدرب نيل وارنوك خسارة مؤلمة بالحمر 3-1 في نوفمبر الماضي، والأسوأ من ذلك أن ألن باردو مدربه الحالي سجل هدف الفوز للنسور عندما صدموا ليفربول في نصف نهائي 1990. وحذر لاعب وسط ليفربول آدم لالانا كريستال بالاس من أن فريقه قادم لتحقيق الفوز على ملعب «سلهرست بارك» اليوم. ويعتقد لالانا أن الفرصة مناسبة بعد تحسن ليفربول الملموس وتغيير المدرب رودجرز تكتيكاته بعد الخسارة الأخيرة: «إنها مباراة كبرى، لقد تعلمنا درسا من بالاس في وقت سابق هذا الموسم، ندين لهم بواحدة، تعلمنا الكثير من الصعوبات التي واجهتنا مطلع الموسم». وأحرز ليفربول اللقب 7 مرات أولها في 1965 وآخرها في 2006، فيما بلغ كريستال بالاس النهائي مرة واحدة في 1990 عندما سقط أمام مانشستر يونايتد.

ويتابع مانشستر يونايتد مشواره أمام الفرق المتواضعة عندما يحل على بريستون من الدرجة الثانية في ختام ثمن النهائي بعد غد. وتفادى فريق المدرب الهولندي لويس فان جال مفاجآت محتملة في الأدوار السابقة أمام يوفيل وكامبريدج، ويأمل ألا يتكرر ذلك مع بريستون في أول مواجهة بينهما منذ 1972. وكان يونايتد قد خرج من كأس رابطة الأندية أمام ميلتون كينز دونز من الدرجة الثانية، واحتاج إلى إعادة للتفوق على كامبريدج من الدرجة الثالثة في الدور السابق من الكأس.

ويحتل بريستون المركز الرابع في الدرجة الثانية (المستوى الثالث في انجلترا)، وقال مهاجمه المخضرم كيفن ديفيز إنه يأمل الاستفادة من تكتيكات فان جال المعتمدة على الكرات الطويلة هذا الموسم: «لقد اشتكى البعض من الكرات الطويلة والأداء لم يكن رائعا، انظروا فقط إلى لاعب أو اثنين، على غرار (الهولندي روبن) فان بيرسي الذي سجل أمام بيرنلي من دون أن يبتسم ولم يظهر سعادته، واين روني يلعب في العمق أكثر، هل يستمتعون راهنا كما الفترة السابقة؟ لا أعتقد ذلك، يملكون لاعبين رائعين لكنهم لا يترجمون التوقعات». واحرز يونايتد اللقب 11 مرة أولها في 1909 وآخرها في 2004، فيما توج بريستون في 1898 و1938.

ويستضيف أرسنال حامل اللقب ميدلزبره متصدر الدرجة الأولى، في مباراة لن يخاطر فيها مدربه الفرنسي آرسين فينجر بإشراك مهاجمه التشيلي اليكسيس سانشيس الذي أصيب في مباراة ليستر الأخيرة في الدوري بعد أن تخوف من غيابه لفترة طويلة ثم أظهرت الفحوصات عدم خطورة إصابته في ركبته.

ويلعب أستون فيلا مباراته الأولى منذ إقالة مدربه الاسكتلندي بول لامبرت عندما يستضيف ليستر سيتي على ملعب «فيلا بارك»، في مواجهة بين فريقين يعانيان في الدوري الانجليزي الممتاز. وكان تشيلسي متصدر الدوري خرج من الدور الرابع أمام برادفورد 4-2، كما ودع مانشستر سيتي وساوثمبتون وتوتنهام التي تحتل صدارة الدوري الممتاز. وفي باقي المباريات، يلعب اليوم وست بروميتش ألبيون مع وستهام يونايتد، ودربي كاونتي (أولى) مع ريدينج (أولى)، وبلاكبيرن روفرز (أولى) مع ستوك سيتي، وغداً برادفورد سيتي (ثانية) مع سندرلاند.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا