• الاثنين 05 رمضان 1439هـ - 21 مايو 2018م

الهيئة الاتحادية للرقابة النووية تنظم ملتقى مجتمعياً في غياثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

◆ المنطقة الغربية (وام) - نظمت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية ملتقى مجتمعياً، أمس الأول، في مدينة غياثي بالمنطقة الغربية، بهدف إطلاع سكان المنطقة على دور الهيئة في ضمان الاستعمالات المأمونة والآمنة والسلمية للبرنامج النووي في دولة الإمارات. وقال الدكتور وليام ترافرز، مدير عام الهيئة، إن التواصل المجتمعي أكثر من مجرد عرض حقائق فنية، فهو في واقع الأمر يمثل عملية وضع الحقائق المهمة في سياق مجتمعي، وإشراك الأطراف المعنية كافة في حوار هادف.

وأشار إلى أن الانفتاح والشفافية من العناصر الرئيسية لبرنامج الهيئة في مجال الرقابة النووية.

شارك في الملتقى مسؤولون في الهيئة وممثلون لمختلف أقسامها وإداراتها، وتم تنظيمه بالتعاون مع بلدية المنطقة الغربية ومجلس أبوظبي للتعليم، حيث أتيحت الفرصة للجمهور لطرح الأسئلة والاستفسارات حول العمل الرقابي للهيئة والمنح الدراسية التي تقدمها، وفرص التوظيف، ومسؤولياتها ضمن البرنامج النووي لدولة الإمارات العربية المتحدة. وتعقد الهيئة خلال الأشهر القليلة المقبلة ملتقيات مجتمعية مماثلة، بغرض إطلاع أفراد الجمهور على دورها في ضمان الاستعمالات المأمونة والآمنة والسلمية للبرنامج النووي الإماراتي.

ومن المتوقع أن تشكل الطاقة الكهربائية المنتجة عن طريق استخدام الطاقة النووية السلمية مصدراً لحوالي ربع احتياجات الدولة من الكهرباء بحلول عام 2020.

حرصت دولة الإمارات على أن تعتمد أحدث ما توصل إليه العلم والتكنولوجيا في برنامجها النووي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا