• الخميس 24 جمادى الآخرة 1438هـ - 23 مارس 2017م

جيسيكا: اعتنقت الإسلام بسبب التسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 مارس 2017

القاهرة (الاتحاد)

رغم أنها ولدت من دون ذراعها اليسرى، إلا أن السبّاحة الأسترالية البارالمبية جيسيكا عندما بلغت سن الشباب، أصبحت تمثل أستراليا في دورة الألعاب البارالمبية عام 2004.. أما الآن، فتشتهر جيسيكا دولياً لدفاعها عن صورة الجسم الإيجابية، وقد تزوجت منذ عامين ولديها ابنة تسمى علياء، مع زوجها المسلم حامد.

ووصف الموقع الإلكتروني mamamia حياة جيسيكا سميث «31 عاماً» بالرائعة، والتي لديها شيء مثير للاهتمام حول علاقتها بزوجها واعتناقها الإسلام قبل يوم من الزواج. وقالت جيسيكا، إن اعتناقها الإسلام منحها «دافعاً للتعلم»، لكنها تقوم بكل شيء بطريقتها الخاصة، موضحة أن هناك الكثير من التوقعات غير العادلة التي تواجهها بسبب ذلك وكأنها أصبحت خبيرة، ليس فقط في الإسلام، بل في سياسات الشرق الأوسط.

وتؤكد أنها وجدت أن الدين الإسلامي دين سلمي ويدعو إلى الاحترام، مع تركيزه بقوة على العدالة الاجتماعية، وهو ما كان مهماً حقاً بالنسبة لها؛ لأنها ظلت طوال فترة طويلة من حياتها تعتقد أنها أقل شأناً من الأشخاص العاديين.

واختارت عدم ارتداء الحجاب في الفترة الحالية، لأنها تشعر بأنها لا تعرف ما يكفي عن دينها الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا