• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

ينقذ مرضى القلب والسكتات الدماغية

«المحترف».. مراقب حالة المرضى داخل البيوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

تدعم جامعة خليفة أبوظبي الابتكار وتشجع طلابها على تقديم مشروعات تخدم المجتمع من خلال تعميق أدوات الأبحاث وتقديم الإمكانات للدارسين بها، وهو ما شجع الطالبة سيناميس خريس على ابتكار نظام فحص درجة الحرارة ومراقبة ضربات القلب والحالة الصحية بوجه عام مع زمليها في قسم الهندسة الميكانيكية فارس حسن وعمر حسين.

وأطلق فريق العمل على ابتكارهم الحيوي «نظام المراقبة المحترف» ProTracker، الذي يستهدف مجموعة واسعة من الناس، إذ يمكن الآباء والأمهات العمل من دون الشعور بالقلق على أطفالهم المرضى أو المسنين داخل البيت باستخدام نظام المراقب المحترف، الذي يرصد حالة الأطفال الذين يعانون اضطرابات التوحد، أو الذين يتعرضون لمشكلات في القلب، أو الربو، حيث إن الكثير من الأسر لديها أطفال وكبار السن، أو من يحتاجون إلى رعاية نظام المراقب المحترف، الذي يستخدم في نطاق عائلي بحسب الحاجة.

صوت الجرس

وتقول سيناميس خريس: إن نظام المراقب المحترف يعمل باستمرار على فحص درجة الحرارة، ومنسوب المياه، ومعدل ضربات القلب والاهتزازات التي يتعرض لها الجسم، وكذلك نسبة الأكسجين في الجسم ومن ثم رصدها، وأيضاً مستويات الضوضاء، التي قد يتعرض لها المريض عبر أسوارتين، الأولى تعمل على إرسال إشارة إلى الشخص المسؤول الأب أو الأم أو أحد أفراد العائلة المعني بمراقبة حالة المريض داخل البيت والثانية موجود في يد المريض، وكلما رصدت مشكلة لدى المريض، أصدرت صوتاً يشبه صوت الجرس مع تشغيل الهزاز، ويعقب ذلك وصول رسالة تظهر على شاشة LED تنبيه الشخص الراصد للتحولات التي يمر بها المريض في اللحظة نفسها، موضحة أن جميع المعلومات تحفظ في مجسات يمكن الوصول إليها من خلال جهاز كمبيوتر بشكل دقيق، في حال أراد أحد الآباء معرفة بيانات المريض، وكذلك يمكن للطبيب أن يطلع على تفاصيل الحالة من خلال البيانات المخزنة.

حفظ المعلومات

وتذكر أن الجهاز يتكون من أسورتين وخادم بينهما يعمل على قياس الإحصاءات الصحية، التي تظهر حالة المريض الذي يرتدي الإسوارة، ومن ثم يتم حفظ أي قياس غير طبيعي، ورصدة بصورة فعالة، ثم يعمل نظام المراقب المحترف على إرسال رسالة تحذيرية، وفي الحال يتم حفظها، والخادم يقوم بعملية توصيل الإسوارتين عبر موجات تشبه موجات الراديو، ومن ثم يمكن للمستخدم الوصول إلى المعلومات المحفوظة.

التطبيقات المحتملة

وأشارت إلى أن الهدف الرئيس من هذا المشروع هو الوصول إلى مستوى عال، يسمح بمراقبة المرضى بشكل دقيق جعل وسهل في الوقت نفسه، بالإضافة إلى المساعدة في رصد ظواهر كثيرة في المجتمع، ومن ثم إنقاذ العديد من الأرواح خاصة فيما يتعلق بأمراض القلب والسكتات الدماغية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا