• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

رشيقة قبل الارتباط وامرأة أخرى بعده

بدانة الزوجة.. خطوة على طريق القلق الأسري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 22 أبريل 2016

أشرف جمعة (أبوظبي)

اعتناء المرأة بمظهرها الجمالي مهم بالنسبة لها ويعزز مكانتها لدى الزوج، وهو ما يجعل الكثير من الزوجات يشعرن برهبة حين يصلن إلى البدانة، فيلجأن إلى طرق مختلفة من أجل استعادة رشاقتهن حتى لا تكون هذه المشكلة سبباً في أرق الأزواج، خصوصاً أن مجتمعات الرفاهية قد تتيح لبعض الزوجات تناول الأطعمة بشراهة والإكثار من طهو أطعمة دسمة تؤثر سلباً في الصحة وتسهم في زيادة الوزن.

انعكاسات خطيرة

تقول تهاني التري مستشار دولي في شؤون الأسرة والتربية: «جمال المرأة عزيز عليها وهي تسعى بكل ما تملك من أجل أن تكون دائماً في حالة بهية أمام نفسها وأمام الزوج، وهو ما يعزز ثقتها بنفسها ويشعرها باستقرارها الاجتماعي، وأنها مقبولة من الآخر مستحسنة لدى شريك حياتها، لذا فإن بدانة الزوجات مشكلة تؤرق الزوجات، ولها انعكاسات خطيرة عليها خصوصاً أن زيادة الوزن قد تتسبب في تعرض الزوجة إلى حالة من الاكتئاب، وعندما تصل بعض الزوجات إلى هذه المرحلة فإنها بطبيعة الحال لا تستطيع أن تضبط مستويات تناول الطعام أو حتى ممارسة الرياضة بأريحية فالبدانة في حقيقة الأمر بالنسبة للزوجة معضلة بحيث تجعلها غير متوافقة مع ذاتها خائفة من أن ينظر لها الزوج بعين ليس فيها الرضا.

وتلفت إلى أن هناك أيضاً على الجانب الآخر من الحياة زوجات بدينات لكنهن يعيشن في حالة نسبية من الرضا لأن الزوج لا ينظر إلى زيادة وزن زوجته على أنه أمر شائن، ولكن هذا الأمر قد يكون قليلاً، مشيرة إلى أن كل امرأة تبحث عن الجمال وتبذل في ذلك كل غال، وهذا حق لها حتى تظل في منطقة تشبعها وجدانياً وتشعرها بأن الجميع يتقبلها وخصوصاً الزوج، لذا فإن من الضروري أن تحافظ الزوجة على رشاقتها، وأن تتبع نظاماً غذائياً صحياً، وأن تمارس الرياضة ولا تهملها حيث إن بعض النساء لا يهتممن بمظهرهن بعد الزواج ولا يعبأن بمسألة زيادة وزنهن، وترى التري أن هذا النمط من التفكير ليس فيه شيء من الصواب إذ إنه يتعين على الزوجة أن تحافظ على رشاقتها ولا تترك هموم الحياة ومسؤوليات الأسرة وتربية الأبناء تبعدنها عن الاهتمام بمظهرها ومن ثم التخلص بشكل سريع من أية مظاهر للبدانة حتى تظل تعيش مستقرة نفسياً واجتماعياً وتكون بعيدة تماماً عن التعاسة والحزن.

محنة أسرية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا