• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«النامليت» ينعش ذاكرة الجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

نال مشروب «النامليت» الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من التراث الإماراتي والخليجي، وأول مشروب غازي عرفه أهل الخليج منذ عشرينيات القرن الماضي، إعجاب زوار مهرجان قصر الحصن، خاصة من الجيل الجديد، إذ أقبل الشباب والأطفال عليه، مستفسرين من الباعة عن تاريخه ومكوناته، كما أنعش هذا المشروب القديم الذي ظهر في حلة جديدة من خلال عبوات بلاستيكية متطورة، ذاكرة من عاصروه من الكبار.

وتؤكد سهيلة محمد، إعجابها بالنامليت الذي يعد ضيفاً دائماً في المهرجانات والفعاليات التراثية المنوعة، مشيرة إلى أنه يذكرها بتاريخ الإمارات وتراثها الغني.

وتقول «أم سيف» التي حرصت على شراء المشروب، أنه شكّل جزءاً من ذاكرتها، فحضور هذا العنصر في المهرجان حقق لها سعادة كبيرة وأعادها إلى الزمن الماضي، موضحة أن النامليت في السابق كان يبيعه شخص متجول في الأسواق، في إناء كبير له فتحة من أسفل. يشار إلى أن صناعة «النامليت» تعد من أبسط الصناعات اليدوية، حيث يعتمد في مكوناته الأساسية على مواد طبيعية مثل الليمون والزنجبيل، واشتق اسمه من «الليمونيت»، وهو عصير الليمون باللغة الإنجليزية، وتعد بريطانيا موطنه الأصلي، ويسميه البعض (بوتيلة) وآخرون (طاش ما طاش)، والمسلسل الكوميدي السعودي الشهير أخذ اسمه من هذا المشروب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا