• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شهد حفل تخريج 225 من طلبة «الدراسات المالية»

منصور بن زايد يؤكد دعم التوطين في القطاع المصرفي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

أبوظبي (وام)

أكد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أمس، أهمية السير في خطط زيادة العنصر المواطن في القطاع المصرفي والمالي، ووصف هذا القطاع بالشريك الرئيس في التنمية الاقتصادية والمالية، لما له من تأثير على حركة رأس المال والاستثمارات الداخلية والخارجية.

جاء ذلك، خلال حضور سموه حفل تخريج 225 طالباً وطالبة في معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية من حملة الدبلوم المصرفي والدبلوم المصرفي الإسلامي، إضافة إلى الدفعة الأولى من طلبة برنامج بكالوريوس العلوم المصرفية والمالية للأعوام الدراسية 2012-2015 في أبوظبي.

وقدم سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان التهنئة للخريجين، ودعاهم للالتحاق بالقطاع المصرفي والمالي في الدولة أو مواصلة التحصيل الدراسي لاكتساب المزيد من المعرفة التخصصية في هذا المجال المهم الذي اعتبره سموه من القطاعات الاستراتيجية المسؤولة عن الأمن المصرفي والمالي في الإمارات.

وطالب سموه جميع المؤسسات المصرفية والمالية للعمل وفق رؤية مستدامة، تعزز مكانة أبوظبي كمركز مالي عالمي. من جهته، قال جمال الجسمي مدير معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، إن رعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان لحفل التخريج، مثلت مصدر فخر واعتزاز للخريجين والعاملين في المعهد لكونها تعزز من القدرة على العمل الجاد والإنجاز المبدع. وأوضح الجسمي أن المعهد خرج 225 طالباً وطالبة، منهم 115 من برنامج بكالوريوس العلوم المصرفية والمالية المعتمد أكاديمياً من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، و86 من خريجي الدبلوم المصرفي، و42 من خريجي الدبلوم المصرفي الإسلامي.

وأكد أن معهد الإمارات للدراسات المصرفية والمالية، يسهم بفعالية في التنمية البشرية، فقد درب المعهد خلال العام الماضي 21 ألفاً و252 مشاركاً ومشاركة، منهم 5785 مواطناً ومواطنة، يمثلون 27% من إجمالي المشاركين في برامج وأنشطة المعهد التي وصلت إلى 828 برنامجاً.

وأضاف أنه من جهة ثانية يدعم المعهد ويرعى برنامج القيادات المصرفية، بالتعاون مع كلية داردن تخصص إدارة الأعمال في فيرجينيا الأميركية، وتستعد دفعة من القيادات المصرفية للذهاب للولايات المتحدة الأميركية للانخراط في البرنامج في الفترة من 8 إلى 20 مايو 2016.

وألقى أحد الخريجين كلمة نيابة عن الخريجين، شكر فيها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان على رعايته الكريمة للحفل، كما شكر أعضاء الهيئتين التعليمية والإدارية، وقدم التهنئة لزملائه الخريجين والخريجات. حضر حفل التخرج عدد من المسؤولين وأولياء أمور الخريجين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض