• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الصحافة المحلية تكسب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

بعد ظهر الاثنين الماضي بعد ساعات قليلة من فوزه بجائزة «بوليتزر» لتصوير الأنباء العاجلة والتقاط صورة مع زملائه في صحيفة «بوست ديسباتش» في سانت لويس، عاد ديفيد كارسون مباشرة إلى العمل. وفاز الفريق عن تغطية الاضطرابات التي وقعت في مدينة فيرجسون بولاية ميسوري عقب قيام ضابط شرطة أبيض بإطلاق النار على مراهق أسود غير مسلح.

وقد احتفلت صالة التحرير في الصحيفة بكارسون وبدت فخورة بفوزه، بحسب ما قال كارسون، لكن كان من الصعب الاحتفال بشيء بدأ مع فقدان شاب لحياته.

يقول كارسون «إنه شعور مضحك. ومن الصعب التعبير عنه بالنسبة لي حاليا».

لم يتمكن روبرت كوهين، الصحفي المصور في بوست ديسباتش، أيضا من إيجاد الكلمات المناسبة. وأفاد «بصراحة، إنني ممزق. فمن المحزن الفوز على قصة أحدثت خسارة كبيرة في مجتمعنا».

يقول موقع «بوينتر» في تقرير له إن «بوست ديسباتش» تضم ثمانية مصورين صحفيين يعملون بدوام كامل وثلاثة مراجعين للصور. إنه فريق صغير وأصغر مما كان عليه من قبل.

وأوضح «ليندين ستيل»، مدير التصوير «لقد تعاون فريقنا وقام بعمل رائع. آمل أن يفكر رؤساء غرف الأخبار مرتين قبل تسريح فريق التقارير المصورة. ولم يكن بالإمكان إخراج هذه القصة، بهذا المستوى من التميز، دون أعضاء مكرسين يتمتعون بالشجاعة والخبرة كهؤلاء الذين يعملون في قسم التصوير لدينا». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض