• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

المعارضة القطرية: الدوحة تستغل التعليم للتغطية على جرائمها الإرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2018

أبوظبي (الاتحاد)

حذر ائتلاف المعارضة القطرية المنظمات العربية والأجنبية المعنية بنشر الثقافة والتعليم في العالم، من مؤسسات تابعة للنظام القطري تدعي المساهمة في تحقيق أهداف تنمية المجتمع، حيث يقوم العاملون بها بنشر رسائل مبطنة تحرض على شخصيات ودول يرى فيها النظام القطري أنها تقف في وجه نشره للتطرف والإرهاب.

وقال الائتلاف في سلسلة تغريدات على «تويتر»: «يناشد ائتلاف المعارضة القطرية المنظمات العربية والأجنبية المعنية بنشر التعليم والثقافة بعدم الوقوع في فخ جمعيات ومؤسسات تابعة للنظام القطري تدعي المساهمة في تحقيق أهداف تنمية المجتمع».

وتابع: «من هذه المؤسسات، تلك المؤسسة المسماة (التعليم فوق الجميع) التي قامت بعملية خداع جديدة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) تحت شعار المساعدة في تعليم الأطفال في الشرق الأوسط وآسيا».

وأوضح أن بعض الذين اطلعوا عن كثب على عمل هذا الكيان المنافق في دول فقيرة، أكد استغلاله لأوضاع شعوبها، وقالوا إن الاسم الذي يجب أن يطلق عليه هو: «العنصرية فوق الجميع».

وأشار الائتلاف إلى أنه قد تم تسجيل عشرات الانتهاكات لأبسط قواعد العمل الخيري الذي تقوم به المؤسسة، حيث يقوم العاملون بها بنشر أفكار ورسائل مبطنة تحرض على شخصيات ودول ومجتمعات يرى فيها النظام القطري أنها تقف في وجه نشره للتطرف والإرهاب.

وأكد أن استغلال تعليم الأطفال والعمل التطوعي من جانب هذه المؤسسة ورئيستها بهدف نشر أفكار خاصة بها بين المراهقين، يعد خرقا فاضحا لجميع المواثيق الدولية، خاصة المادة رقم 3 من اتفاقية حقوق الطفل العالمية.