• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

بين غياب الرؤية وخوف القطاع الخاص

فنانون وكتاب ونقاد يصفون رمضان المقبل بالأفقر درامياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 15 فبراير 2013

توقع فنانون وكتاب ونقاد أن يكون رمضان المقبل الأفقر درامياً، في ظل عدم اتضاح الرؤية بالنسبة للكثير من الأعمال التي يعتزم الفنانون المنافسة بها فضلاً عن تأخر بدء تصوير بعض الأعمال بسبب الاضطرابات السياسية في مصر، حيث أكد الفنان مجدي كامل أن الدراما في مصر تواجه خطرا لأن الحركة الإنتاجية متوقفة بسبب عدم اتضاح صورة الإنتاج الحكومي لنقص المخصصات المالية، بينما الإنتاج الخاص خائف لأنه لم يحصل على أمواله عن أعمال أنتجها العام الماضي ويخشى الدخول في أعمال جديدة بسبب الاضطرابات السياسية.

القاهرة (الاتحاد) - هناك أزمة وقت؛ لأنه لم يتبق على رمضان سوى خمسة شهور في الوقت الذي يحتاج فيه أي مسلسل من 90 إلى 120 يوماً للتصوير، هذا ما أكده مجدي كامل، موضحاً: أتوقع أن يكون عدد الأعمال الدرامية ما بين 15 و20 عملاً درامياً على الأكثر وهذا سيؤدي إلى اتجاه الكثير من القنوات إلى الدراما التركية لأنها ذات تكلفة إنتاجية أرخص، فالحلقة من المسلسل التركي كلفتها تصل إلى 3000 دولار، فضلاً عن أنها متاحة وحينها تخسر السوق العربية التي تفضل الدراما المصرية لكنها لا تجدها بالإضافة إلى خسارة الأموال التي يدفعها الفنان، حيث تحصل الدولة على حوالي 20 في المئة ضرائب من أجره.

الصورة لم تتضح

ويقول فتوح أحمد، إنه في كل رمضان من الأعوام السابقة كان يدخل في عمل واثنين، ولكن هذا العام حتى هذه اللحظة لم تتضح الصورة، وهذا أمر خطير للغاية؛ لأن الأعمال التي من المفترض أنها تحددت للمنافسة لم تبدأ التصوير.

وتوقع فتوح أن يكون رمضان المقبل فقيراً من ناحية كم المسلسلات، ولن تكون هناك أعمال كثيرة كما حدث في رمضان الماضي، بل ستكون الأعمال حوالي 10، وهذا قليل جداً.

ويرى أن قطاعات الإنتاج الحكومي التي يعول عليها الفنانون كثيراً في تحريك عجلة الإنتاج لا يوجد لديها حتى الآن أي خطة أو رؤية، وعندما تتحدث مع المسؤولين عن هذه القطاعات يقولون إن هناك مشكلة في تدبير الأموال اللازمة ونتمنى تحرك هذه القطاعات الحكومية؛ لأنها تمثل الأمل بالنسبة للكثير من الفنانين، مشيرا إلى أن ما يحدث في دراما هذا العام يشبه كثيراً ما جرى عام 2011 عندما اندلعت الثورة حيث توقفت حركة الإنتاج تماما لكن استطاع الإنتاج الحكومي إنقاذ الموقف، ولكن ما يجري حالياً لم يحدث في تاريخ الدراما من قبل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا