• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الفلاسي يترأس وفد الدولة لاجتماع «وزراء التعليم الخليجي»

استعراض تجربة الإمارات لمواءمة مخرجات التعليم العالي وسوق العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ترأس معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، وفد الدولة للمشاركة في الاجتماع الثامن عشر للجنة وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي عقد في العاصمة السعودية الرياض يوم أول أمس.

يأتي الاجتماع في إطار رؤية خادم الحرمين الشريفين لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، حيث هدف الاجتماع إلى مناقشة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى في شأن رفع مستوى التعاون والتكامل بين دول المجلس في المجال التعليمي والبحث العلمي، وناقش عدداً من المحاور المتعلقة بالتجارب الجديدة والمتميزة لوزارات التعليم العالي بدول المجلس.

وعرض وفد وزارة التربية والتعليم برئاسة معالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، تجربة الدولة الخاصة بمواءمة مخرجات مؤسسات التعليم العالي مع احتياجات سوق العمل، والتي أبرزت أهم التخصصات التي يحتاجها سوق العمل وفق إستراتيجية الدولة.

وبهذه المناسبة، أكد معالي أحمد بالهول، أهمية العمل الخليجي المشترك في مجال التعليم العالي والبحث العلمي، وضرورة تنسيق الجهود وتكامل دور المؤسسات والأجهزة المعنية في دول المجلس، خاصة ما يتعلق بتكليف الجامعات ومراكز الأبحاث في دول المجلس بتخصيص برامج أكاديمية لدراسة التجربة التكاملية لدول المجلس وتطويرها، وتشجيع العمل التطوعي، بالإضافة إلى وضع المؤسسات والمنظمات والمكاتب الخليجية كافة تحت مظلة الأمانة العامة لمجلس التعاون، بهدف ترشيد الإنفاق وتفادي الازدواجية.

أجندة وقرارات الاجتماع

وقد اعتمد معالي الوزراء خلال الاجتماع الدليل الاسترشادي للممارسات الجيدة في التعليم العالي والبحث العلمي، ونظراً لأهمية البحث العلمي، أكد الوزراء ضرورة تبادل الخبرات حول الممارسات الخاصة بحفظ الملكية الفكرية بين دول المجلس، وإنشاء كرسي أو ما شابهه للدراسات الأكاديمية حول مجلس التعاون، وحث الجامعات ومؤسسات التعليم العالي على إعطاء الأولوية في إعداد البحوث والرسائل العلمية للمواضيع التي تهتم بالدراسات الخاصة بمجلس التعاون.

كما أقر الاجتماع اعتماد الضوابط والمعايير الخاصة بمعادلة شهادات التعليم العالي بدول المجلس للتخصصات الطبية والصحية، وأوصى الوزراء بأهمية التوسع في الابتعاث بين دول المجلس، وتفعيل التبادل الطلابي بين الجامعات، مع التوسع في المنح الدراسية المقدمة من الجامعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض