• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعيداً عن الطرق التقليدية التي تتخللها كثير من الصعوبات

خدمة إلكترونية لتصاريح سائقي شركات الامتياز بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت مؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات الخدمة الذاتية الإلكترونية لتصاريح مهنة سائقي شركات الامتياز لمركبات الأجرة في دبي وسائقي السيارات الفخمة «ليموزين» وسائقي الحافلات المدرسية ومرشدات الحافلات في خطوة تهدف إلى إسعاد متعاملي الهيئة من سائقي قطاع مركبات الأجرة في الإمارة من خلال تسهيل إجراءات الحصول على هذه التصاريح.

وأوضح عبدالله يوسف آل علي، المدير التنفيذي لمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات أن الخدمة متاحة من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني لهيئة الطرق والمواصلات والتسجيل فيه كشركة، ومن ثم اختيار الخدمة بعد تأكيد التسجيل واتباع عدد من الخطوات للحصول على التصريح المطلوب. وتأتي هذه المبادرة بهدف تقديم الخدمة بسرعة وسلاسة بعيداً عن الطرق التقليدية، التي تستغرق وقتاً وجهداً وتتخللها الكثير من الصعوبات.

وقال آل علي: يساعد هذا النظام الهيئة وشركات الامتياز وشركات السيارات الفخمة، وشركات النقل المدرسي على أتمتة عملية تجديد التصاريح من تاريخ تعيين السائق ويؤسس قاعدة بيانات موحدة على مستوى الإمارة ويدعم أصحاب القرار ويساعد كذلك على الارتقاء بأداء الشركات استنادا إلى المفاهيم الجديدة وفق أعلى المعايير العالمية.

وأضاف أن مؤسسة المواصلات العامة قامت في العام 2015 بأتمتة نظام إصدار التصاريح من خلال تقليل المستندات المطلوبة كإثباتات عند إصدار تصريح جديد أو تجديد تصريح منتهي الصلاحية بالإضافة إلى إصدار بدل فاقد من خلال عملية ربط النظام مع الجهات المختلفة في الإمارة، ولا يسمح النظام بإصدار وطباعة التصريح إلا بعد التأكد من صلاحية رخصة السياقة، الإقامة، بطاقة الهوية، والتأكد من عدم وجود أي مخالفات على الملف المروري للسائق أو عدم وجود تعميم عليه من الجهات المختصة في الدولة، كما يُتطلب لتجديد التصريح التأكد من الحالة الصحية للسائق من خلال إجراء فحص لياقة طبية سنوية في المستشفيات والمراكز المعتمدة من قبل الهيئة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض