• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بحسب نتائج استبانة عالمية شملت 26 دولة

سكان الإمارات الأكثر تفاؤلاً في العالم وينظرون للمستقبل بإيجابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 مارس 2017

دبي(الاتحاد)

كشفت نتائج استبانة عالمية أجرتها «برنزويك»، الشركة الاستشارية المتخصصة في العلاقات المؤسسية، أن سكان دولة الإمارات هم الأكثر تفاؤلاً في العالم، وينظرون بإيجابية بالغة للدولة وللمستقبل الذي ينتظرهم، مما يتناقض بشكل واضح مع آراء سكان الدول الأخرى ممن شملتهم الاستبانة.

وبحسب الدراسة، فإن روح التفاؤل السائدة في دولة الإمارات تستند إلى مقومات عديدة من أبرزها الإحساس الغامر بالرخاء والأمان، والثقة الكبيرة في قدرة وكفاءة قطاع الأعمال، إلى جانب تمتع الجيل الحالي بمستوى أعلى من الاستقرار المالي مقارنة بالأجيال السابقة.

وكانت «برنزويك» قد استطلعت آراء أكثر من 42 ألف شخص في 26 بلداً في خطوة تمثل أكبر دارسة من نوعها تجريها شركة استشارية حول مستويات الرخاء الوطني، والتحديات الرئيسة التي تواجه المجتمعات، والنظرة تجاه قطاع الأعمال.

وقال روبرت يونغ، الشريك في «برنزويك» ورئيس عمليات الشركة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي: «تأتي هذه الدراسة العالمية في مرحلة مهمة جداً يشهد فيها عالم السياسة تحولات كبرى، حيث تتزايد مسؤوليات قطاع الأعمال كمحركٍ رئيس للتغيير. وفي ضوء ذلك، انفردت دولة الإمارات، بحسب نتائج دراستنا، بتفاؤلها ونظرتها الإيجابية والإحساس السائد لدى سكانها بأن الشركات تمثل محركات رئيسة لدفع عجلة التقدم نحو مستقبل مشرق، الأمر الذي يسلط الضوء على ضرورة اضطلاع القطاع بأدوار أكبر في المجتمع، ووجود فرصة سانحة لتطوير الغاية الاجتماعية للمؤسسات وجعلها جزءاً من نماذج أعمال الشركات وأهدافها العامة.

وينظر سكان في دولة الإمارات بإيجابية بالغة للحالة العامة للبلاد، حيث أشار ما يزيد على 9 من كل 10 (92%) أشخاص شملهم الاستبيان أن الأمور في الدولة تسير بشكل جيد، وأشار ما يزيد على 90% من كل فئة عمرية إلى أن الأمور تسير بشكل جيد، وجاءت سويسرا في المرتبة الثانية ضمن قائمة الدول الأكثر إيجابية، في حين تذيلت القائمة كلٌ من فرنسا والبرازيل وإيطاليا.

واحتل القطاع الحكومي في دولة الإمارات المرتبة الأولى من حيث المؤسسات الأكثر فعالية في توفير الحلول للتحديات الكبرى، كما تبين أن قطاع الأعمال في دولة الإمارات هو الأكثر تمثيلاً لمصالح أفراد المجتمع، حيث صنفه 60% من المشاركين في الاستبيان في أعلى مرتبتين، بينما قام 48% و43% منهم بتصنيف كل من القطاع الحكومي والمؤسسات الأكاديمية على التوالي في المرتبتين العليا (وهي نسب فاقت المعدل العالمي بهذا المجال والتي بلغت 32% و41% على التوالي).

وشملت الدراسة أيضاً نظرة الناس لقطاع الأعمال ككل، بالإضافة إلى درجة الانفتاح نحو التجارة والاستثمار الأجنبي. وتبين أن 82% ممن استطلعت آراؤهم ينظرون إلى قطاع الأعمال بإيجابية. وقالت جيهان دحمان بلفقيه، الشريك في «برنزويك»: «تتسم هذه المسألة بأهمية خاصة في دولة الإمارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا