• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

تل أبيب أكدت أنها اعتقلته

إسرائيل تعترف بوفاة "السجين اكس"

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

الاتحاد نت

أكدت إسرائيل للمرة الأولى أنها اعتقلت رجلا يحمل الجنسيتين الاسترالية والاسرائيلية، تحت هوية كاذبة لاسباب امنية وانه مات اثناء وجوده رهن الاحتجاز، وفقا لتقارير صحفي اليوم الخميس.

ولم تعلن وزارة العدل اسم الرجل، الذي كان يشار اليه سابقا باسم "السجين اكس"، والذي قالت وسائل الاعلام الاسترالية إن اسمه بن زايغير ولكنها قالت إن اسرته لم يتم اخطارها باحتجازه، بحسب موقع العربية.

واضافت وزارة العدل الاسرائيلية أنه اعتقل وفقا لحكم المحكمة وأن حقوقه لم تنتهك، مضيفة أن الرجل انتحر في زنزانيه عام 2010، وفق موقع "بي بي سي" العربية.

وفي وقت سابق أمر وزير الخارجية الاسترالي بمراجعة تعامل الدبلوماسيين مع اعتقال زايغير، وهو استرالي في الرابعة والثلاثين من ميلبورن ويعتقد أنه كان يعمل لصالح المخابرات الاسرائلية الموساد.

وكانت شبكة "ايه بي سي نيوز" الاسترالية الاخبارية أذاعت تقريرا ألقى الضوء مجددا على قضية زايغير الذي انتحر في سجن اسرائيلي شديد الحراسة عام 2010.

وكانت الشبكة قالت في تقريرها إن الرجل كان يخضع لإجراءات سرية تامة قبل أشهر من وفاته.

وعلى الرغم من المحاولات التي بذلتها إسرائيل لمنع نشر تفاصيل قضية السجين "X" الذي انتحر عام 2010 في سجن "أيالون" بمدينة الرملة، لم تستطع وسائل الإعلام الإسرائيلية تجاهل التفاصيل التي نشرت، والتي تؤكد أن السجين عمل في جهاز "الموساد" الإسرائيلي، وكان يحمل الجنسية الأسترالية إلى جانب الإسرائيلية.