• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

في محاضرة بمركز سلطان بن زايد

علي عبد القادر: الإمارات تكسب تحدي القراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور علي عبد القادر الحمادي، مدير مركز القارئ العربي - أبوظبي، أن الإمارات رائدة في ابتكار وطرح المبادرات ، مثمناً مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان 2016 عاماً للقراءة ، كما ثمن مبادرة تحدي القراءة التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقال: هذه المبادرات تثبت أن الإمارات تمارس دورها الريادي في الوطن العربي باقتدار، وتسهم في تكوين أجيال عربية واعية ورائدة، مضيفاً أن الإمارات كسبت تحدي القراءة، حيث قرأ العرب خلال سبعة أشهر فقط نحو 200  مليون كتاب.

جاء ذلك في محاضرته التي نظمها في مركز سلطان بن زايد للثقافة والإعلام، أمس الأول» بعنوان «عام القراءة في الإمارات بين المنجز والطموح»، وأكد فيها أن الاستراتيجية الوطنية للقراءة في الدولة تتجاوز العام إلى الدوام وتتعدى المنجز إلى الطموح، واصفاً الواقع الإماراتي وعلى مختلف المستويات بأنه مشرق ويبشر بالريادة في عالم القراءة، لافتاً إلى أن تجربة الإمارات ألهمت دولاً أخرى لمحاكاتها.

وتناول الحمادي موضوع القراءة في ثلاثة محاور: القراءة بين التاريخ والواقع، والقراءة بين المهارة والسلوك، والقراءة بين الذات والآخر، متتبعاً حضور القراءة كقيمة في الثقافة العربية، ودورها في إنشاء الحضارة العربية الإسلامية، لافتاً إلى أنها مهارة تحتاج إلى تنمية وتطوير، وسلوكاً لا بد له من ترسيخ، متسائلاً: «هل نعلّم القراءة لأطفالنا بشكل صحيح؟ وهل نعلمها كآلية أم كممارسة وسلوك؟ مؤكداً ضرورة الاستفادة من دروس الماضي وتجارب الشعوب، وأن نتعلم عيش الحاضر، لكي نبني المستقبل، مركزاً على أهمية تأسيس نوادٍ للقراءة بمبادرات شخصية من ذوي الاهتمامات المشتركة، حيث تجمع بين متعة الصحبة ومتعة القراءة. وفي ختام المحاضرة قام منصور سعيد المنصوري مدير إدارة الثقافة والإعلام بتكريم المحاضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا