• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

بمشاركة 1500 طالب وطالبة

التوحد وقضاياه في مسيرة هادفة على كورنيش أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

أحمد السعداوي (أبوظبي)

موسيقات عسكرية، ولافتات توعية، وأنشطة رياضية هادفة، شهدها كورنيش أبوظبي، صباح أمس، مع انطلاق المسيرة التوعوية الثامنة باضطراب التوحد وقضاياه، والتي نظمها مركز أبوظبي لتنمية القدرات تحت رعاية الشيخة سلامة بنت طحنون بن محمد آل نهيان، وشارك فيها 1500 من طلاب وطالبات مدارس أبوظبي، ليساهموا بشكل مباشر في إنجاح الحدث السنوي الذي يقام تزامناً مع شهر التوحد العالمي، بهدف تعزيز الجهود الرامية لدعم وتأهيل مصابي التوحد وتنمية قدراتهم، حتى يصبحوا أكثر اعتماداً على أنفسهم، ويسهل دمجهم مع مكونات المجتمع المحيط بهم.

شخصيات مهمة

المسيرة التي بدأت من أمام نادي أبوظبي لليخوت، بحضور الشيخ طحنون بن خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، وشاركت فيها فرقة موسيقى شرطة أبوظبي، وفئات متنوعة، احتفاءً بهذه الفئة المهمة في المجتمع، استمرت حتى المسرح الوطني بمنطقة الكاسر، وخلقت أجواءً تفاعلية جميلة بفعل مشاركة جماهيرية لافتة، إضافة إلى أفراد من القيادة العامة للشرطة، وعدد من الشخصيات المجتمعية المهمة، ومنهم الفنان الإماراتي الكوميدي كانو الكندي.

وقالت سميرة سالم حرز الله، مديرة مركز تنمية القدرات «إقامة هذه المسيرة بشكل دوري في واحدة من أهم مناطق أبوظبي وهي منطقة الكورنيش، جاء بهدف توصيل رسائل التوعية بمصابي التوحد واحتياجاتهم، وكل ما يتعلق بالتوحد، إلى أكبر فئة من المجتمع، ويزيد من نجاح المسيرة التي تقام للمرة الثامنة على التوالي المشاركة المتميزة لعدد من مراكز ذوي الإعاقة في أبوظبي، و7 مدارس تمثل المراحل العمرية المختلفة».

وأوضحت أن اختيار المسيرة، لما تحمله من جوانب رياضية وفوائد بدنية لجميع المشاركين من جميع الأعمار، وهي تأكيد على قيمة الرياضة في بناء شخصية الأجيال الجديدة سواء من ذوي الإعاقة أو بقية الطلاب، وفي الوقت ذاته يحدث نوع من الاندماج بين منتسبي مراكز ذوي الإعاقة وطلاب المدارس من خلال واحدة من الرياضات السهلة، وهي المشي، والذي أتاح أيضاً لعدد كبير من الجمهور للمشاركة في المسيرة، وبالتالي التأكيد على نجاح الحملة التوعوية، وتحقيق دمج مباشر بين مضطربي التوحد وشرائح اجتماعية متنوعة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا