• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

محمد خلفان الرميثي:

عدم معرفة الأندية من تختار لاتحاد الكرة «كارثة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

منير رحومة (دبي)

طالب معالي اللواء محمد خلفان الرميثي القائد العام لشرطة أبوظبي، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي، المرشحين لانتخابات اتحاد الكرة بأن يكونوا صادقين مع الأندية، وألا يعدوا الناس بأشياء لن يحققوها، محملاً في الوقت نفسه، الأندية مسؤولية اختيار العناصر الأفضل لقيادة كرة الإمارات في المرحلة المقبلة، وقال لمسؤولي الأندية: «أنتم مسؤولون أمام القيادات وأولي الأمر لاختيار الأفضل ولما فيه مصلحة كرة الإمارات». جاء ذلك خلال اللقاء التلفزيوني الذي أجراه نائب رئيس اتحاد الكرة سابقاً أمس الأول لبرنامج «كونجرس الإمارات» عبر قناة دبي الرياضية.

طالب الرميثي الأندية بممارسة دورها بمسؤولية في العملية الانتخابية، قائلاً: «إدارات الأندية معينة من قبل الشيوخ، بهدف الدفاع عن حقوقها، وعليها أن تختار الأعضاء الأنسب لخدمة كرة الإمارات والارتقاء باللعبة».

وتساءل الرميثي عن المعايير التي ستعتمدها الأندية في عملية الاختيار، هل ستقوم على الدراية بإمكانيات المترشحين وقدرتهم على خدمة اللعبة أم على الأهواء، والأمور الشخصية والتربيطات، وقال: «إذا لم تعرف الأندية من تختار لمنصب الرئيس وأعضاء المجلس الجديد فهذه كارثة».

وبالنسبة للحديث عن وجود توجيه للأندية حتى تصوت لمرشح معين في الانتخابات الحالية لرئاسة اتحاد الكرة، أجاب: «هل الأندية بهذا السوء، ولا تملك القدرة على اختيار المرشح الأنسب، حتى تملى عليها أسماء»، وشدد على أنه لم يتدخل في الانتخابات لا من بعيد ولا من قريب، لأنه ليس في مهمة لاختيار أحد المرشحين، وأنه يتابع سير العملية الانتخابية كأي مواطن يتمنى أن يقود اتحاد الكرة رئيس قادر على خدمة اللعبة وتطويرها إلى الأفضل.

وأضاف الرميثي أن علاقته جيدة بجميع المرشحين، وأنه لذلك لا يريد أن يقول أي شيء حتى لا يحسب أنه مع مرشح على حساب الآخر، مؤكداً أن الأندية هي المعنية باختيار الشخص الذي تراه مناسباً، مشيراً إلى أن كرة الإمارات تطورت ووصلت إلى مرحلة معينة، وأنه حان الوقت لتحقيق قفزة ترتقي باللعبة إلى مراتب أعلى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا