• الاثنين 25 شعبان 1438هـ - 22 مايو 2017م

تباين في أداء سوقي أبوظبي ودبي الماليين

34,5 مليون درهم صافي شراء الأجانب والمؤسسات من الأسهم المحلية خلال أسبوع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

حقق الاستثمار الأجنبي والمؤسسي خلال تداولات الأسبوع الثاني من الشهر الحالي، صافي شراء بقيمة 34,5 مليون درهم، محصلة تباين في الأداء بين سوقي أبوظبي الذي شهد صافي شراء أسبوعي للأجانب بقيمة 60 مليون درهم، وصافي بيع للمؤسسات بقيمة 10 ملايين درهم، وسوق دبي المالي الذي شهد صافي بيع للأجانب بقيمة 58,5 مليون درهم، وصافي شراء للمؤسسات بقيمة 42,8 مليون درهم.

وقال محللون ماليون إن الاستثمار الأجنبي غير العربي لا يزال يواصل عمليات تسييل جزئية لمحافظه الاستثمارية، تحت ضغط تقلبات أسواق النفط العالمية، وضعف السيولة في أسواق الإمارات، والتي لا تشجع المستثمرين المؤسساتيين على الدخول في المرحلة الحالية، بحسب ما قاله وليد الخطيب مدير شركة ضمان للأوراق المالية.

وأضاف:» المستثمر الأجنبي يفضل إما الخروج في ضوء الضعف الواضح في الأسواق، أو الترقب للوقوف على نتائج الشركات القيادية خصوصاً الشركات العقارية الرئيسية إعمار وأرابتك، بعد اعلان شركة الدار عن أرباحها».

وبحسب إحصاءات سوق العاصمة، شكلت تعاملات الأجانب نحو 43,5% من إجمالي التداولات الأسبوعية للسوق والبالغة 994 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 433 مليون درهم، مقابل مبيعات أقل بقيمة 373 مليون درهم، ليصل صافي الشراء الأجنبي إلى 60 مليون درهم.

وحقق الاستثمار الأجنبي غير العربي أكبر صافي شراء أجنبي خلال الأسبوع بنحو 72,5 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 250,8 مليون درهم من شراء 63 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 178,5 مليون درهم من بيع 83,3 مليون درهم، فيما بلغ صافي الشراء الخليجي نحو 2,8 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 50,3 مليون درهم من شراء 33 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 47,5 مليون درهم من بيع 22,2 مليون سهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا