• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مؤشرات الأسهم تستهدف مستويات مقاومة جديدة بعد تماسكها

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 14 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

يتوقع أن تستهدف مؤشرات الأسهم المحلية نقاط مقاومة جديدة عند 4650 نقطة لسوق أبوظبي و4120 نقطة لسوق دبي المالي، بعدما تماسكت الأسبوع الماضي فوق حواجز مقاومة مهمة، وفقا للتحليل الفني الأسبوعي لشركة ثنك للدراسات المالية.

وأغلق سوق أبوظبي الأسبوع الماضي عند مستوى 4626 نقطة، وقال المحلل الفني فادي الغطيس، إن سوق العاصمة حافظ على مساره الصاعد الرئيسي الذي بدأه في 17 ديسمبر الماضي، وتحرك أفقياً الأسبوع الماضي بحجم تداول ضعيف للغاية، لكن جاءت شمعاته أكثر ايجابية، بدعم من إعلانات الشركات القيادية عن نتائجها وتوزيعات أرباحها.

وأضاف أن السوق لا يزال يواجه مستوى 4650 نقطة، وتشكل نقاط مقاومة مهمة بعد مستوى 4600 نقطة، وفي حال اختراقها سيواصل السوق صعوده إلى النقاط التي تتراوح بين 4800 -4850 نقطة، وستبقى النقطة النفسية 5000 أهم نقاط المقاومة للسوق.

وبين الغطيس إن كسر حاجز4600 نقطة سيدفع السوق نحو الهبوط السريع تجاه مستوى 3770 نقطة التي تشكل الضلع الرئيسي للمسار الصاعد للسوق.

وأغلق سوق دبي المالي الأسبوع الماضي عند مستوى 3903 نقاط، وقال الغطيس إن السوق وللجلسة الرابعة على التوالي، حافظ على إغلاقه فوق مستوى 3900 نقطة، والتي كانت تشكل نقاط مقاومة مهمة، كونها تشكل الضلع الأعلى في المسار الصاعد الذي دخله السوق منذ جلسة 17 ديسمبر ، عندما وصل إلى أدنى مستوياته القريبة من 3000 نقطة.

وأضاف أن اختراق مستوى 3900 نقطة والمحافظة عليها يعتبر أمراً ايجابياً، لكن لا يزال السوق يعاني من ضعف السيولة التي تعتبر الأضعف خلال عامين.

وقال الغطيس إن النقطة 4000 لم تعتبر مهمة كثيراً، بقدر أهمية اختراق السوق لمستوى 4120 نقطة التي يتوقع استهدافها الأسبوع الحالي، في حال جاءت نتائج شركة إعمار أعلى من التوقعات، مما قد يدفع السوق نحو استهدف مستوى 4500 نقطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا