• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قيم الأداء الفني لأداء لاعبينا في أول أيام «المحترفين»

البلوشي: النتائج جيدة والمكتسبات بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 أبريل 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد يوسف البلوشي مدير الإدارة الفنية باتحاد الجو جيستو أن نتائج اليوم الأول من منافسات الكبار أمس الأول كانت جيدة، بالحصول على 12 ميدالية ملونة من بينهم 5 ميداليات ذهبية، في الأحزمة الأبيض والأزرق والبنفسجي، مشيراً إلى أن المنافسات كانت قوية جداً، ووضح أن هناك اتفاقاً ما بين كل الدول المشاركة على أن النسخة الثامنة هي الأقوى فنياً، والأكثر مشاركة من حيث المصنفين الأوائل في كل الأوزان والأحزمة والفئات، والسبب في ذلك بالتأكيد يعود إلى أن كل المنتخبات والأكاديميات المشاركة في الحدث استعدت بشكل قوي، كما أن جوائز البطولة التي تصل إلى مليونين ونصف مليون درهم، كانت حافزاً للجميع لأنها الأكبر والأضخم في العالم لأي بطولة جو جيتسو.

وتحدث البلوشي عن استعدادات لاعبي منتخبنا من أصحاب الأحزمة البني والأسود لخوض النزالات اليوم، وقال: معدل تركيزهم وصل إلى أعلى درجة، ويتدربون تحت إشراف جوردو كبير الخبراء، وهنريكي، ولديهم برنامج تدريبي ثابت بواقع حصتين صباحية ومسائية، وليس لدينا إصابات، فالكل مستعد، ومجتهد، ويبذل قصارى جهده في الحصص التدريبية التي تقام في صالة فاطمة بنت مبارك بأبوظبي، بعيداً عن أجواء الإثارة والصخب في صالة أيبيك أرينا التي تستضيف البطولة، ويحرص فيصل الكتبي، ويحيي الحمادي، وطالب الكربي، وخلفان بالهول، ومحمد القبيسي على حضور بعد نزالات البطولة من أجل تشجيع زملائهم والشد من أزرهم.

وأضاف: الحالة المعنوية للاعبين مرتفعة جداً، وقد ساهم في ذلك ما رأوه من روعة تنظيم البطولة، والإقبال الجماهيري الكبير، ومن النقل التليفزيوني والتعامل الإعلامي الواسع مع الحدث، وكلهم متحمسون لتقديم أفضل مستوى، وتحقيق إنجاز يتوج عملهم على مدار العام، لأن بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو هي الأقوى، وهي التحدي الذي من أجله يستعد كل اللاعبين على مدار العام.

وعن تقييمه للمستوى الفني، قال: النظام الجديد للتصنيف العالمي الذي وضعه اتحاد الجو جيتسو للمشاركين في بطولاته التي ينظمها، لم ينعكس بالإيجاب على لاعبينا المحليين فحسب، بل إن كل اللاعبين في مختلف دول العالم استفادوا منه، وهو يحث اللاعب على أن يهتم بكل نزال يلعبه في أي بطولة لأنه يساوي نقاطاً، فالحاصل على الذهب يحصل على النسبة الأكبر من النقاط، والحاصل على الفضة يحصل على معدل متوسط، والحاصل على البرونزية يحصل على المعدل الأقل، ويتم تجميع كل النقاط على مدار العام، ليجري التصنيف، وبالتالي فقد حفز الجميع على أن يهتموا بالمشاركة في كل المنافسات، ويحققوا فيها الميداليات، وهو الأمر الذي جعلهم يخضعون أنفسهم لأنظمة غذائية مناسبة، ويرفعون من معدلات تدريباتهم.

وأضاف: هناك مفاجأتان في البطولة على المستوى الفني، الأولى قوة لاعبي كازاخستان في مختلف الأوزان، حيث كشفوا عن تطور هائل في مستوياتهم، والثانية ما قدمه لاعبو أستراليا من مستويات قوية، مشيراً إلى تراجع مستوى البرازيل نسبياً، وهو الأمر الذي يؤكد أننا نتطور ونهتم بلاعبينا واللعبة تنتشر، ويجب أن لا ننسى أن هناك دولاً مثلنا تطور اللعبة.

وتناول البلوشي في حديثه المكتسبات التي تحققت للاعبينا الصغار في البطولة، قال: أهم مكتسب هو كسر الحاجز النفسي من اللعب أمام الجمهور والكاميرات، والجرأة والخروج من حالة الرهبة، وهو الذي سيعطيهم دافع للفوز خارج الإمارات، ناهيك عن الاحتكاك واكتساب الخبرة من مختلف المدارس التي يواجهونها، وفي هذه البطولة نستطيع القول إن هناك مدارس جديدة بدأت تسحب البساط من تحت أقدام المدرسة البرازيلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا