• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أبو الثورة الخضراء

نورمان بورولوج.. ينقذ الملايين من الموت جوعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 مارس 2017

حسونة الطيب (أبوظبي)

نورمان بورولوج، مهندس زراعي وبروفيسور أميركي، هو أبو الثورة الخضراء التي حدثت بفضل الزيادة في معدلات الإنتاج واستخدام التقنيات المختلفة من مبيدات وأسمدة وغيرها، ما ساهم في تقليص نسبة الجوع والفقر وإنقاذ مئات الملايين من الموت جوعاً. أجرى العديد من البحوث في المكسيك لتطوير فصائل من القمح تتسم بقصرها وزيادة إنتاجيتها ومقاومتها للأمراض.

في منتصف القرن الماضي، أخذ بورولوج هذه الفصائل، بجانب تقنيات الإنتاج الزراعي الحديثة، للمكسيك والهند وباكستان. ونتيجة لذلك، أصبحت المكسيك مصدراً كبيراً للقمح بحلول 1963. وفي الفترة بين 1965 و1970، أوشك ناتج القمح، أن يتضاعف في كل من الهند وباكستان، ليتحسن الأمن الغذائي بعد ذلك في هذه البلدان.

وأطلق على هذه الزيادات مجتمعة لفظ الثورة الخضراء، التي ساعدت في إنقاذ ما يزيد على مليار شخص من الموت جوعاً حول العالم، نتيجة إسهامات بورولوج العلمية والعملية. واعترافاً بهذه المساهمات في السلام العالمي من خلال زيادة الأمن الغذائي، تم منح بورولوج جائزة نوبل للسلام في 1970.

وربما من أكبر إنجازاته، محاولاته غير المحدودة لدمج أطياف مختلفة من البحوث الزراعية، في تقنيات مفيدة وإقناع المسؤولين بتحويل هذه الإنجازات لمشاريع مثمرة.

ومن أصول نرويجية، نشأ بورولوج في ولاية أيوا، حيث تعلم أخلاقيات مهنته في مزرعة أسرية صغيرة للزراعة والماشية. وفي 1944، شارك في برنامج للمساعدة الفنية في مؤسسة روكفيلر في المكسيك، بهدف تحسين نوعية القمح. وعلى مدى 16 عاماً في المؤسسة، عمل بورولوج، من أجل حل جملة من مشاكل القمح التي تحد من زراعته ولتدريب جيل كامل من العلماء المكسيكيين. وانعكس تأثير هذه الفترة بشدة على الإنتاج الزراعي ليس في المكسيك وحدها، بل في العديد من بقاع العالم الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا