• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

يؤكد اهتمام الدولة بأمن وسلامة واستقرار المنطقة

«آيدكس» يرسخ مكانة أبوظبي في تنظيم المعارض والمؤتمرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

وام

تسهم الدورة الـ 11 من معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس 2013” الذي تستضيفه أبوظبي خلال الفترة من 17 حتى 21 من شهر فبراير الجاري، في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي في صناعة وتنظيم المعارض العالمية، بجانب إبراز ما تمتاز به من بنية تحتية متكاملة، ونجاحها في تأسيس استثمارات استراتيجية في مجالات التصنيع الدفاعي والتكنولوجيا المتطورة، بما ينسجم وسعيها نحو تنويع اقتصادها، وفقاً لرؤية أبوظبي 2030.

وتؤكد استضافة أبوظبي لـ”آيدكس” اهتمام الدولة بأمن وسلامة واستقرار المنطقة، حيث يمثل “معرض ومؤتمر الدفاع الدولي”، منصة عالمية لكبريات الشركات العالمية المتخصصة في مختلف مجالات الدفاع، وتوفر للعارضين والمشاركين بيئة أعمال مثالية للعرض والاطلاع على أحدث الصناعات العالمية، وملتقى لصناع القرار ورواد الصناعات الدفاعية وكبار القادة والمسؤولين والخبراء لمناقشة أهم القضايا التي تؤثر على نمو القطاعات الدفاعية.

وتقام فعاليات الدورة الثانية من معرض الدفاع البحري “نافدكس” بالتزامن مع فعاليات معرض ومؤتمر الدفاع الدولي “آيدكس”، أحد أهم وأضخم المعارض الدفاعية في مجال الدفاع البري والبحري والجوي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتنظمهما شركة أبوظبي الوطنية للمعارض “أدنيك” بالتعاون مع القيادة العامة للقوات المسلحة.

يشارك في “آيدكس” و”نافدكس” حوالي ألف و112 شركة من مختلف دول العالم، تمثل 59 دولة بمشاركة 38 جناحاً بمساحة عرض تصل إلى 133 ألف متر مربع، وتشارك الدولة هذا العام بأكبر جناح وطني يضم حوالي 140 شركة وطنية تعرض منتجاتها المختلفة، بجانب شخصيات مهمة ووفود عالمية تضم كبار الشخصيات الاقتصادية والعسكرية، حيث تمت دعوة حوالي 77 وزير دفاع و79 شخصية عسكرية مهمة من رئيس أركان وقادة القوات البحرية، إضافة إلى وفود عسكرية من 82 دولة على مختلف المستويات القيادية.

وسيتم خلال المعرض، لأول مرة، تخصيص منطقة لعرض أحدث الأنظمة غير المأهولة التي تشمل ابتكارات وتقنيات دفاعية متميزة على مستوى العالم.

وتسير إمارة أبوظبي بخطى ثابتة نحو تنويع اقتصادها وتحقيق التنمية المستدامة، انطلاقاً من الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لتحويل اقتصاد الإمارة إلى اقتصاد قائم على المعرفة وتقليل الاعتماد تدريجياً على قطاع النفط كمصدر رئيسي للنشاط الاقتصادي، وفقاً للرؤية الاقتصادية 2030. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا