• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

السيجار ثروة كوبية تستقطب العالم والصينيون أحدث المنضمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 مارس 2018

بينار (أ ف ب)

يقطف المزارعون الكوبيون أوراق التبغ الخضراء الكبيرة الواحدة تلو الأخرى وهم مدركون انهم أمام كنز من ذهب.. فصناعة السيجار الشهير في كوبا حققت مجددا أرقاما قياسية.

ويقول فرناندو هرنانديس البالغ من العمر 50 عاما بفخر «هذا التبغ يثير غبطة الصينيين لدرجة البكاء». ويدير هذا الرجل موسم القطاف في أحد حقول بينار ديل ريو الواقع على بعد 160 كيلومترا إلى الغرب من هافانا.

وفي يوم مشمس هادئ، تسمع في الأرجاء أصوات حفيف أوراق التبغ التي يقطفها المزارعون لتحويلها لاحقا إلى أفخر أنواع السيجار في العالم.

وتبدي الصين اهتماما كبيرا بهذا الإنتاج إذ يحتل هذا البلد المرتبة الثالثة عالميا على قائمة الدول المستهلكة للسيجار الكوبي خلف فرنسا وإسبانيا اللتين تتصدران القائمة تقليديا. وقد زادت مبيعاتها بنسبة 24% في 2017.

وبفضل شهية العملاق الآسيوي الكبيرة، سجلت المبيعات العالمية للسيجار ارتفاعا كبيرا بلغت نسبته 12 % لتصل قيمتها إلى 500 مليون دولار بحسب أوساط هذا القطاع، ما يفوق نسبة نمو سوق المنتجات الفاخرة وهي 5% بحسب شركة «باين اند كومباني». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا