• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

البداية مع «القرش» ثم «الصافي» و«الشعري» يليها «البرية» و«العومة»

تقييم مخرجات قرارات حظر صيد أسماك «2017 - 2019»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 09 يناير 2017

شروق عوض (دبي)

تعمل إدارة الثروة السمكية في وزارة التغير المناخي والبيئة خلال العام الحالي 2017 ولغاية 2019 على تقييم مخرجات ثلاثة قرارات وزارية خاصة بحظر صيد أنواع محددة من الأسماك، والتأكد من تلبيتها غرض المحافظة على تكاثرها. البداية الأولى: مع قرار حظر صيد أسماك القرش في عام 2017، يليها قرار حظر صيد أسماك الشعري والصافي العربي في عام 2018، ثم قرار حظر صيد أسماك البرية والعومة في عام 2019.

وقال صلاح عبدالله الريسي مدير إدارة الثروة السمكية بوزارة التغير المناخي والبيئة، في تصريح لـ «الاتحاد»، إن الإدارة ستعمل العام الحالي على تقييم أول قرارات حظر صيد الأسماك المتمثلة في إخضاع أسماك القرش في البداية، نظراً لصدور أول قرار وزاري بشأنها في عام 2014، حيث يعد عام 2017 مدة مناسبة لعملية التقييم؛ لأن فترة حظر صيد هذا النوع من الأسماك أتاحت الفرصة لوضع بيوضها ونموها، حيث تعد مدة ثلاث سنوات بعد المباشرة في تنفيذ هذا القرار مدة مناسبة لمعرفة ما إذا ساهمت مدة الحظر في نمو هذه الأنواع من الأسماك وزيادة أعدادها.

وأضاف أن عملية التقييم بعد ثلاث سنوات من المباشرة في تنفيذ أي قرار بحظر نوع من الأسماك، تخضع أيضاً لمدة ثلاث سنوات إضافية، بهدف رصد الملاحظات على مراحل عدة، نظراً لأن دورة الأسماك بوضع بيوضها ونموها تختلف من سمكة لأخرى، وهو أمر بحاجة لتجميع الملاحظات على مدار ثلاثة أعوام إضافية، للتأكد من نتائج قرار الحظر في حال تلبيته للغايات المنشودة.

ولفت إلى أن الإدارة في عام 2018 ستباشر في تقييم نتائج قرار حظر صيد أسماك الشعري والصافي العربي على أن يتم رصد الملاحظات على مدار 3 سنوات إضافية، وتليها تقييم نتائج قرار حظر صيد أسماك البرية والعومة في عام 2019 وبالطريقة نفسها.

أسماك «القرش» ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا