• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

أكد رفضه لما يحدث داخل الوسط

الزبير: غياب الثقافة والروح الرياضية سبب الأزمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

أكد الحكم الدولي عمر الزبير أن ما يحدث في ملاعبنا مرفوض وليس له علاقة بالرياضة، التي تحمل شعار الروح الرياضية وليس الفوز والخسارة، وهذه الثقافة غير موجودة في ملاعبنا، وليس هناك لاعب يدرك أن الرياضة أخلاق قبل أن تكون منافسة على عكس ما يحدث في ملاعب أوروبا، لأن الأندية تربي اللاعبين على الأخلاق قبل الرياضة، وبالتالي لا يمكن أن نجد مثل هذه المهاترات في ملاعب أوروبا.

وأضاف الزبير الذي طاف كل بطولات العالم وآسيا وأدار مباريات على مستوى الدوريات العربية وأيضا الخليجية والمحلية: السلوكيات المرفوضة موجودة في أغلب الملاعب العربية والخليجية وقد يحدث ذلك بنسب مختلفة والسبب واحد وهو غياب الثقافة الرياضية، والتي من المفترض أن تكون ما بين البيت والنادي.

وكشف الزبير عن أن العقوبات ليست رادعة ولا يمكن أن يشتبك لاعب مع زميله أو مع حكم في الملعب ثم يتم معاقبته بالإيقاف 5 مباريات، وبعد مباراتين يقوم النادي باستبدال العقوبة، ودفع مبلغ مالي ضعيف، وهنا تكون العقوبة غير رادعة، بالإضافة إلى مشكلة كبيرة تواجه مجالس إدارات الاتحاد المتتالية، فعندما يتولى مجلس جديد يقوم بعمل إعفاء عن جميع الموقوفين والمفروض أنه لا يحدث هذا مطلقا وهناك بعض اللاعبين ارتكبوا كوارث وتم شطبهم وعادوا بعد ذلك للملاعب وهذا ليس منطقي.

ونوه إلى أن ما يحدث على دكة البدلاء في كل المباريات، مؤسف وهناك صراع دائم بين حكام الطاولة والمراقب مع الإداريين والمدربين والحقيقة أن هناك الكثير من المشاكل التي تحتاج إلى ضبط من أجل مصلحة اللعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا