• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

أطلقت تقارير متخصصة باللغة العربية للمرة الأولى

«القمة الحكومية» تؤكد اهتمام القيادة بتحقيق الأولويات الوطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - أعلن معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء، رئيس اللجنة المنظمة للقمة الحكومية، أن الدورة المقبلة للقمة ستعقد يومي 9 و 10 فبراير 2015، بمشاركة محلية وإقليمية وعالمية أوسع وأشمل، مؤكداً أن هذا الحدث العالمي المهم شكل إطاراً مثالياً ورؤية بعيدة المدى لتطوير الخدمات الحكومية في المنطقة.

وأكد معاليه، أن مشاركة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، في القمة من خلال جلسات حوارية، شكل سابقة في القمم والمؤتمرات، وجسد أبهى المعاني والقيم في اهتمام القيادة الحكيمة بتحقيق الأولويات الوطنية وعلى رأسها رؤية 2021.

وقال القرقاوي، إن “القمة الحكومية نجحت في أن تكون ملتقى إقليميا متجددا لبناء القدرات وتبادل التجارب والخبرات وإرساء واقع جديد يؤسس لتعزيز التعاون الإقليمي والدولي وتوحيد الجهود في المرحلة القادمة بهدف تحقيق السعادة لشعوب المنطقة، وتوفير الوظائف وفرص النمو وتطوير قطاعات الصحة والتعليم”.

التنمية الشاملة

وتابع معاليه: إن من أهم ما خرجت به القمة الحكومية هو تحديد أولويات التنمية الشاملة والمستدامة والتي تنطبق على كافة دول المنطقة والعالم وهي تكمن في ترسيخ مفهوم وممارسات التمكين والتعليم والتطوير المستمر.

وبين أن الحكومات مع بداية القرن الحادي والعشرين لابد وأن تتخلى عن طرق العمل التقليدية ولابد من التركيز على الحصول على الخدمات التي تحقق التنمية المستدامة من خلال الاستفادة القصوى من الفرص المتاحة عبر القطاعات الحيوية المختلفة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا