• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تعمل على تعزيز مكانة اللغة العربية

مؤسسة محمد بن راشد تنفذ مبادرات لنشر المعرفة وتوطينها العام الماضي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 06 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - أطلقت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم خلال العام الماضي جملة من المبادرات والمشاريع النوعية التي تخدم توجهات القيادة الرشيدة في نشر المعرفة وتوطينها لدى الأجيال المتلاحقة ، وقدمت المؤسسة الرائدة نموذجاً حضارياً راقياً في نقل توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» وتنفيذها بما يتناسب مع تطلعات سموه ومكانة إمارة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام.

ونفذت المؤسسة وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المؤسسة، خطوات كبيرة في ميدان المشاريع و المبادرات التي كان لها صداها البارز على الساحة داخل و خارج الإمارات. كما تم إعادة هيكلة مجموعة من المبادرات والمشاريع النوعية التي تهدف إلى تعزيز مكانة اللغة العربية ونشر المعارف من خلالها في إطار الرغبة المعلنة للحكومة لتمكين اللغة العربية في كافة المعارف والعلوم إضافة إلى رفع وعي المجتمع المحلي بكافة المشاريع التي تضطلع بها المؤسسة ومدى أهميتها.

وجاءت مبادرة «كتاب في دقائق» كجزء من النشاطات والمبادرات التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للارتقاء بمستوى المجتمع فكرياً وأدبياً وعلمياً، وتهدف لإحياء ميراث قديم ساهم في نشر المعرفة وبناء الحضارة العربية والإسلامية قبل أكثر من ألف عام وذلك من خلال إصدار ملخصات لأهم المؤلفات العالمية التي تلاقي رواجاً كبيراً، وتجمع بين أصالة المحتوى والإخراج المشوق باللغة العربية، بحيث توفر للقراء خلاصة فكر الكتّاب والمؤلفين في دقائق، مما يسهم جلياً في ترويج أشهر الكتب المميزة ونقل معلوماتها الغنية إلى شريحة واسعة من الجماهير بسرعة وإتقان.

كما أعلنت عن إطلاق مبادرة «عائلتي تقرأ» التي تم من خلالها تخصيص مجموعات من الكتب القيمة والمتنوعة لتوزع على عموم الأسر المستهدفة في دولة الإمارات حسب المعايير التي وضعتها المؤسسة، وتهدف المبادرة الجديدة إلى رفع المستوى المعرفي لدى كافة أفراد الأسرة من خلال التشجيع على القراءة عبر باقة مختارة وقيمة من الكتب الشهيرة على المستوى العالمي والتي حققت مبيعات كبرى في مجالات متعددة وتم ترجمتها إلى اللغة العربية لتقوم المؤسسة باستخدامها في هذه المبادرة وأية مبادرات مستقبلية مشابهة. وستغطي مبادرة «عائلتي تقرأ» أولاً كافة الأسر في إمارة دبي، ومن ثم ستنتقل المبادرة إلى باقي إمارات الدولة الأخرى.

وتم إطلاق مبادرة بالعربي رسمياً بمناسبة «اليوم العالمي للغة العربية» والذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة في الثامن عشر من ديسمبر من كل عام، وذلك من خلال التشجيع على استخدام اللغة العربية في كافة وسائل التواصل الاجتماعي من تويتر، وفيس بوك وانستغرام فقط باللغة العربية طيلة يوم المبادرة كمظهر من مظاهر الاحتفاء باللغة العربية.

كما أطلقت المؤسسة هذا البرنامج في إطار رغبتها بدعم المؤلفين الإماراتيين والعرب والوصول بهم الى العالمية، ويمثل «برنامج دبي الدولي للكتابة» جزءاً من النشاطات والمبادرات التي ستطلقها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم ومن شأنها الارتقاء بمستوى المجتمع فكرياً وأدبياً. ويتكون البرنامج من 3 مراحل، الأولى والتي بدأ تنفيذها خلال العام الماضي مستهدفة مائة من الشباب الكتّاب والمؤلفين من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأطلقت المؤسسة مجلتها التي حملت اسم «ومضات»، وجاء استيحاء اسم المجلة من كتاب «ومضات من فكر» لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي جاء خلاصة لفكره الفذ في مجال القيادة والتنمية والمعرفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض