• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

بداية قوية لمباريات الجولة الـ 16

الظفرة والعين في حوار «طرفي نقيض» بـ «المنطقة الغربية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

صبري علي

تبدأ في الخامسة و35 دقيقة مساء اليوم مباريات الجولة الـ 16 لدوري المحترفين لكرة القدم، بمواجهة تجمع بين الظفرة والعين على أرض ملعب ستاد حمدان بن زايد في المنطقة الغربية، وهي المباراة التي تعتبر بين طرفين «متناقضين» في الطموحات والموقف والظروف إلى درجة كبيرة في هذه المرحلة من عمر البطولة.

يدخل «فارس الغربية» اللقاء وهو في المركز الحادي عشر برصيد 15 نقطة، وذلك بعد أن خسر في الجولة الماضية أمام دبا الفجيرة 2 - 3، وهو ما يزيد موقفه حرجاً مع دخول جولات الدور الثاني الحاسم، بينما يجلس «الزعيم» متربعاً على قمة جدول الترتيب برصيد 37 نقطة، وبفارق مريح عن أقرب المنافسين، وذلك بعد أن حقق الفوز في الجولة الماضية على عجمان 4 - صفر.

ويأمل الظفرة الذي خسر أمام دبا الفجيرة في الجولة الماضية أن يحقق نتيجة جيدة، رغم أنه يعلم صعوبة مهمته أمام «المتصدر» وحامل اللقب، الذي لا يعرف غير الفوز في لغة التعامل مع المباريات، وهو ما يضع الفريق المضيف ومدربه بانيد أمام اختبار صعب للغاية في مواجهة طموح العين ورغبة لاعبيه في إضافة ثلاث نقاط مهمة ومؤثرة، وتفادي أي تراجع قد يدعم فرص المنافسين في الاقتراب من القمة.

ومن الطبيعي أن يلعب «فارس الغربية» بطريقة يغلق من خلالها كل خطوطه، من أجل الخروج بأفضل نتيجة، وهو ما يتطلب جهداً أكبر من المضيف لتحقيق فوز يعني الكثير في سباق القمة، وقد يرضى أصحاب الأرض بنقطة التعادل إن نجحوا في تحقيقها، بينما يبقى الفوز هو الخيار الوحيد أمام العين، ولا يرضي جماهيره غير ذلك.

يملك الروماني كوزمين مدرب العين العديد من اللاعبين الجاهزين، الذين أفرزتهم مباريات الفريق في كأس المحترفين ولقاء بني ياس الأخير في كأس صاحب السمو رئيس الدولة، مع زيادة قوة الفريق الهجومية بعودة الغاني أسامواه جيان بعد انتهاء مشاركته مع منتخب بلاده في بطولة الأمم الأفريقية، وهو ما يزيد من صعوبة المهمة على الظفرة.

بينما يلعب الفرنسي بانيد مدرب الظفرة معتمداً على قدرات وخبرات مجموعة اللاعبين الكبار مثل عبد السلام وعبد الرحيم جمعة وسيف محمد ومحمد قاسم ورضا عبد الهادي وعلي مسري والثنائي الأجنبي ماكيتي ديوب وأمارا ديانيه، ومحاولة اللعب على الهجمات المرتدة لخطف هدف، أو تحقيق مفاجأة أمام قوة خطوط الفريق المنافس. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا