• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

إشادة إيطالية بشخصية «السيدة العجوز» القوية

«البيانكونيري» يتفرغ للمعركة المحلية بعد حسم الموقعة القارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 14 فبراير 2013

محمد حامد (دبي) - أكد نجوم يوفينتوس أن الانتصار الساحق على سلتيك بمعقله في جلاسكو بثلاثية بيضاء في ذهاب دور الـ 16 لدوري الأبطال، سوف يمنحهم الفرصة للتفرغ ذهنياً ونفسياً للمعركة المحلية في ظل احتدام الصراع مع نابولي بعد مرور 24 جولة، حيث يحتل اليوفي الصدارة برصيد 55 نقطة، ويلاحقه فريق الجنوب برصيد 50 نقطة.

ورغم أهمية الخطوة التي قطعها “البيانكونيري” واقترابه بدرجة كبيرة من التأهل إلى دور الثمانية، خاصة أن مباراة العودة أمام بطل إسكتلندا سوف تقام في تورينو، إلا أن هناك اهتماما كبيرا ببطولة الدوري الإيطالي أيضاً، والتي يحمل اليوفي لقبها، ويرغب بشدة في الحفاظ على اللقب.

بدوره قال كلاوديو ماركيزيو صاحب الهدف الثاني لليوفي في شباك سلتيك، عقب المباراة: “حققنا فوزاً مستحقاً وهاماً، لأننا اقتربنا بدرجة كبيرة من التأهل إلى الدور المقبل، صحيح أنه يتوجب علينا خوض مباراة الإياب بجدية تامة من أجل حسم الأمور، إلا أن هناك أهمية إضافية لهذا الانتصار تتمثل في أنه سوف يجعلنا نتفرغ بتركيز أكبر لبطولة الدوري، يحق لنا أن نحتفل بهذا الانتصار العريض، وأن نفخر بالأداء الرائع خلال المباريات الأخيرة سواء في بطولة الدوري أو دوري الأبطال، فقد تأكد الجميع أن لدينا شخصية قوية تظهر في المباريات الهامة”.

وتابع ماركيزيو: “كنا نسعى إلى تسجيل هدف واحد على الأقل لكي يسهل من مهمتنا في مباراة تورينو، خاصة أن تسجيل هدف على أرض المنافس يعقد مهمته، لكننا سجلنا 3 أهداف، وتألقنا هجومياً، إلا أن ما يجلب السعادة أكثر أننا ظهرنا بصورة قوية دفاعياً، والسبب في ذلك هو دراستنا لطريقة سلتيك، حيث يعتمدون على العرضيات التي يتم إرسالها من مسافة تصل إلى أكثر من 25 ياردة، لكي يقوم المهاجمون بممارسة هوايتهم في ضربات الرأس، وما يحسب لنا أننا لم نمنحهم الفرصة لفرض أسلوبهم”.

أما أنتونيو كونتي المدير الفني لليوفي، أبدى سعادته الكبيرة بتحقيق فريقه الفوز بثلاثية نظيفه خارج ملعبه أمام مضيفه سيلتيك الإسكتلندي في أجواء حماسية كبيرة تجعل الفوز بمثل هذه النتيجة أمر غير معقول بحسب وصف المدير الفني لـ”السيدة العجوز”، وقال كونتي بعد انتهاء المباراة: “الفوز كان مهما جداً بالنسبة لنا ولكنه لم يكن أمر سهلاً على الإطلاق، فأنا لعبت في دوري الأبطال كثيراً، لكني لم أشاهد أجواء مثل هذه، الفوز هنا كان أمراً صعباً جداً”. وأضاف كونتي: “في الكثير من الأوقات كنت لا استطيع توجيه اللاعبين بسبب صيحات الجماهير، وفي كل ركلة ركنيه كنت أشعر أن الملعب سينهار من الحماس، الفوز بهذه النتيجة هنا أمر يستحقه اللاعبون الذين لعبوا دون أي أخطاء طوال 90 دقيقة”.

وعن أدوار اللاعبين في المباراة قال كونتي: “طلبت من فيدال وماركيزيو مقابلة لاعبي سيلتيك في وسط ملعبهم وألا يتركوا لهم فرصة لضغطنا ونجحوا في ذلك باقتدار”، وتطرق كونتي عن تألق ماتري في الآونة الأخيرة وإحرازه الهدف السادس في المباراة الثامنة على التوالي، قال كونتي: “ ماتري مثال للاعب المجتهد، يتمرن بقوة ويستمع لتعليمات الجهاز الفني وينفذها حرفياً ويتحسن كثيراً في تحركاته داخل الملعب وأصبح يساعد زملاءه على التسجيل أيضاً”، مبيناً أن أن الفوز العريض على سلتيك في الأجواء الجماهيرية المشتعلة التي تميز الملاعب الإسكتلندية يؤكد نضج شخصية اليوفي، وقدرة نجومه على مواجهة الضغوط والتألق خارجياً وداخلياً، وأضاف كونتي لصحيفة “توتو سبورت” الإيطالية: “الفوز بالثلاثة لا يعني أن سلتيك كان سيئاً، لقد هاجموا بجنون، كما أن أجواء الملعب لم أشهد لها مثيل فالحماس الجماهيري كان في أعلى درجاته، إلى حد أنني لم أتمكن من التواصل مع فريقي طوال المباراة، اليوفي يتطور ويقترب من مرحلة النضج بصورة لافتة، والفوز على سلتيك في هذه الأجواء يؤكد ذلك”.

في حين أكد جيانلويجي بوفون حارس اليوفي أنه يجب على فريقه احترام سلتيك في مباراة العودة في تورينو، مشيراً إلى أن التأهل إلى الدور المقبل لم يتم حسمه بعد على الرغم من الفوز بالثلاثة، وأضاف: “فعلناها من خلال الهجمات المرتدة، والفعالية في استغلال ما أتيح لنا من فرص للتهديف، وهو ما يعني أن سلتيك كان جيداً على مستوى التحكم في الكرة وشن هجمات منظمة في بعض فترات المباراة، الأمر الذي يجعلني أقول أن هذا الفريق يستحق أن نتعامل معه باحترام في مباراة العودة لكي نحسم بطاقة التأهل”.

واحتفلت صحيفة “توتو سبورت”على طريقتها بالفوز الكبير لفريق “السيدة العجوز”، حيث تلاعبت بالألفاظ في عنوان نسختها الإلكترونية عقب المباراة، قائلة “جيو فيري جود” أي اليوفي جيد جداً ولكن بحروف أقرب إلى الإنجليزية، وهي لغة فريق سلتيك.

أما صحيفة “جازيتا ديللو سبورت” فقد استغلت الحدث بطريقة عملية، وقررت قياس الرأي العام عن طريق استطلاع للرأي حول حظوظ اليوفي مواصلة المشوار القاري، وشارك ما لا يقل عن 50 ألفاً في التصويت تفاعلاً مع السؤال الذي يقول: “بعد التألق أمام سلتيك والفوز عليه بثلاثية.. هل ترى اليوفي بطلاً محتملاً لدوري الأبطال؟” وصوت 53.5 % بنعم، فيما صوت 46.5 % بكلمة لا، في إشارة إلى أنهم لا يعتقدون أن اليوفي يمكنه أن يفعلها ويقف على منصة التتويج بالقارية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا