• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

حريق في برج مركز رجال الأعمال بمدينة دبي للإعلام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 مارس 2017

دبي (تحرير الأمير)

اندلع حريق بسيط في برج مركز رجال الأعمال في مدينة دبي للإعلام جراء ماس كهربائي الساعة 1.45 ظهر اليوم وفق راشد خليفة البوفلاسه مساعد المدير العام للإطفاء والإنقاذ في إدارة الدفاع المدني في دبي  الذي أشار إلى أن 3 فرق إطفاء شاركت في السيطرة على الحريق وهم  مركز البرشاء والشهداء والمرسى  وتم إخلاء البرج كإجراء احترازي  حيث تم العملية بسلاسة نظرا لخضوع الموظفين في وقت سابق لتدريبات عمليات إخلاء فيما لم تسجل أية إصابات  أما الخسائر المادية لم تقدر بعد.

وأوضح  أن الحريق بدأ من الطابق التاسع حيث لاحظت احدى الموظفات وجود دخان كثيف وقامت على الفور بالتواصل مع ( الدفاع المدني ) قبل إطلاق جرس الإنذار الذي يعمل وفق ( تشكل الضباب الناجم عن دخان الحريق )  وحين وصول رجال الدفاع المدني تبين أن الحريق صغير لذا لم تطلق أجهزة الإنذار.


وكشف أن سبب الحريق  تماس كهربائي في لمبة وبعض الأسلاك مما أدى على الفور لانقطاع التيار الكهربائي بسبب  نظام الأمان الموجود في النظام الكهربائي في البرج موضحا  أن 99 % من الحرائق سببها هو ( الماس الكهربائي )   فيما تشكل  نسبة الحوادث البليغة  لا تتعدى 1%في الدولة، في حين البسيطة 90 % والمتوسطة 10 %.


وذكر أن فرق الدفاع المدني وصلت خلال دقائق  وتمكنت من إخماد الحريق  الذي  أدرج تحت البسيط حيث تم السيطرة عليها في اقل من ساعة

وقال مساعد المدير العام للإطفاء والإنقاذ  في إدارة الدفاع المدني في دبي أن  حرائق الأبراج  تشكل  نسبة  1% من إجمالي عدد الحرائق، مبينا  أن المواصفات المعمارية، وشروط الوقاية المطبقة في المباني الشاهقة  في دبي تصنف من أحدث مستلزمات السلامة المعمول بها عالمياً مستدركا أن خطورة حوادث الحرائق تزداد مع  ارتفاع  المبنى  لذا فأن إجراءات السلامة في الأبراج تبدأ  منذ إنشائها عبر حزمة من  الشروط تتضمن زيادة نسبة معدات وإجراءات السلامة المطلوبة عند الإنشاء، مثل استخدام مواد البناء المضادة للحرائق  والأبواب المكافحة للحريق،  ووجود مخارج الطوارئ، و مرشات مياه للإطفاء الذاتي،  وأيضا كواشف الدخان، والمعدات المكثفة والضرورية، علاوة على  أنظمة الإنذار، و رش السجاد والستائر بمواد مقاومة للحريق .

وأكد على أهمية تمارين الإخلاء كونها تهدف إلى المشاركة مع الجهات المعنية لرفع الكفاءة والجاهزية في مواجهة الأزمات والكوارث..من خلال وضع خطط لإدارة الحالات الطارئة في حالة وقوعها ، وكيفية التعامل معها في أسرع وقت ممكن، والعمل على إنقاذ الأرواح وحماية الممتلكات من منطقة الخطر. ولرفع جاهزية مراكز الدفاع المدني ، والتقليل من زمن الاستجابة ، وزيادة التنسيق بين الجهات الداعمة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا