• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

شهد وولي عهده الحفل الختامي للجائزة

سعود بن صقر: القرآن الكريم نور يغرس الوسطية والاعتدال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكد صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة، أن جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم حققت قفزات كبيرة في مسيرتها القرآنية المتميزة مما أضفى عليها رونقاً خاصاً تتميز به وأصبحت نموذجاً يحتذى به، ويقصدها حفظة كتاب الله تعالى في كل عام للتنافس الإيجابي الخلاق. وقال سموه: «إن القرآن الكريم كتاب نور وهداية يغرس الوسطية والاعتدال في النفوس وهو جوهر الأخلاق السمحة ومنبع الخير للجميع».

جاء ذلك خلال الحفل الختامي الذي شهده سموه يرافقه سمو الشيخ محمد بن سعود القاسمي ولي عهد رأس الخيمة مساء أمس الأول، لتكريم الفائزين بجائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم في دورتها الثامنة عشرة، والتي تنظمها مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه سنوياً على مسرح مركز وزارة الثقافة وتنمية المعرفة برأس الخيمة.

وأعرب صاحب السمو حاكم رأس الخيمة عن فخره واعتزازه بتتويج حفظة القرآن الكريم وسعادته بإنجازهم ومثابرتهم. وأشاد سموه بالجهود المميزة التي تقوم بها اللجان المنظمة للجائزة لإخراجها بشكل يليق بمكانتها وترجمتها لرؤى القيادة الحكيمة وتوجهات الدولة من خلال المحاضرات التي تنظمها لأفراد المجتمع ويقبل عليها أعداد كبيرة من أفراد المجتمع والمستوى الذي وصلت إليه على مدار 18 عاماً بسجل حافل بالإنجاز والإبداع.

حضر الاحتفالية الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي رئيس مجلس إدارة مؤسسة رأس الخيمة للقرآن الكريم وعلومه، وأحمد محمد الشحي مدير عام المؤسسة وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين وأعيان البلاد ومدراء الدوائر الحكومية المحلية وممثلو الشركاء الاستراتيجيين والجهات الراعية للجائزة والمحاضرون والدعاة في فعاليات الجائزة، بالإضافة إلى المتسابقين وأهاليهم وجمع غفير من أفراد المجتمع غصت بهم القاعة.

واشتملت فقرات الحفل على تلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلاها المتسابق المواطن محمد ناصر أحد المتسابقين الفائزين بالجائزة والذي شارك في المسابقة العامة للقرآن الكريم رغم كونه من فئة أصحاب الهمم، تلا ذلك عرض فيديو يشتمل على أبيات شعرية عن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ثم ألقى أحمد محمد الشحي كلمة الجائزة.

وبعد ذلك تم عرض فيلم يستعرض حكاية إنجازات الجائزة وفعالياتها على مدى دوراتها كافة، وقام راعي الجائزة صاحب السمو حاكم رأس الخيمة وسمو ولي العهد بتكريم الجهات الراعية والمتسابقين الفائزين من المركز الأول إلى الثالث، وأهدى الشيخ صقر القاسمي درع الجائزة لصاحب السمو حاكم رأس الخيمة. ثم كرم الشيخ صقر بن خالد القاسمي المتسابقين الفائزين من المركز الرابع إلى العاشر والمتعاونين ولجان التحكيم وفريق العمل. وأوضح الشيخ صقر بن خالد بن حميد القاسمي أن الحفل الختامي هذا العام تميز بطعم فريد بحضور صاحب السمو حاكم رأس الخيمة وسمو ولي العهد مما أدخل السعادة والسرور إلى كافة قلوب المتسابقين الفائزين بالجائزة.

وقال أحمد محمد الشحي:«إن صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي يحضر ويشرف حفل الجائزة سنوياً وهذا يعكس اهتمام سموه بهذه الجائزة التي أسسها المغفور له الشيخ صقر بن محمد القاسمي، طيب الله ثراه، مؤكداً حرص الجائزة على تعزيز القيم الإيجابية وفق رؤية القيادة الحكيمة وتكريس الولاء والانتماء للوطن والقيادة ونشر الوسطية والاعتدال والأخلاق السمحة وتحصين الناشئة من التطرف والإرهاب عبر الدورات العلمية التأصيلية».

وأشار أحمد إبراهيم سبيعان أمين عام جائزة رأس الخيمة للقرآن الكريم ورئيس اللجنة العليا المنظمة لها إلى أنه بلغ عدد الفائزين الذكور هذا العام 142 فائزاً في مسابقات الجائزة الثماني ما عدا المسابقة النسائية للقرآن الكريم، وسيتم تكريم الفائزين في مسابقة أصحاب الهمم ومسابقة نزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية في حفل تكريم خاص بهم من أصل 763 متسابقاً رشحوا أسماءهم إلى الجائزة وبمشاركة 45 جنسية من دول العالم. وأشاد سبيعان بالدعم الكبير الذي تحظى به الجائزة من القيادة الحكيمة بالدولة ورعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي حاكم رأس الخيمة، مؤكداً أن كل الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا دعم سموه الدائم للجائزة واهتمامه بها، متوجهاً بالشكر الجزيل إلى فريق العمل لعمله الدؤوب بالجائزة على امتداد 6 أشهر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا