• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لص محلات أبوظبي في قبضة «شرطة العاصمة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ضبطت مديرية شرطة العاصمة، مشتبهاً هندياً، أقدم على سرقة مقتنيات ثمينة و50 ألف درهم من 11 محلاً تجارياً، شملت عيادات وصالونات تجميل ومحال بيع هواتف متحركة بأبوظبي.

وتمكنت المديرية من استرداد جزء من المسروقات، بعد جهود أمنية بذلتها فرق البحث والتحرِّي في تتبع تحرّكات المشتبه وضبطه في أسرع وقت، قبل استهدافه محال أخرى.

وأرجع العقيد أحمد سيف بن زيتون المهيري، مدير مديرية شرطة العاصمة، تفاصيل القضية، إلى ورود بلاغات عدة مؤخراً تفيد وقوع حوادث سرقة لعدد من المحال التجارية في جزيرة أبوظبي، حيث أظهرت المعاينة الأولية، شروعاً بدخول المحال عبر النوافذ، مستخدماً مطرقة في كسر أدراج المحاسبة. وقال، إنه تم تشكيل فرق من البحث والتحري، دأبت على مراقبة الأماكن المتوقع استهدافها، كما تم توزيع الدوريات الميدانية، والاستعانة بالأنظمة الإلكترونية المتاحة، حتى تم الاستدلال إلى مكان حضور المشتبه في منطقة الخالدية وإلقاء القبض عليه، محاولاً الهروب ومقاوماً عناصر الضبط.

وأضاف، أن التحقيق أظهر أن المشتبه («ب. ن. ب. ك»- 30 سنة) مطلوب ببلاغ «شيك من دون رصيد»، وعليه تعميم هروب من الكفيل، مشيراً إلى اعتراف المشتبه خلال الاستجواب بضلوعه بسرقة 11 محلاً تجارياً بأبوظبي، تنوعت بين عيادات وصالونات تجميل ومحال بيع هواتف متحركة، فتم إحالته مع محضر التحقيق إلى الجهات القضائية.

وطالب العقيد المهيري، أصحاب المنشآت التجارية والخدمات العامة، بالاحتفاظ بالأموال والمقتنيات الثمينة في أماكن آمنة، مع ضرورة التزام الحذر عند التعامل مع الغرباء الذين يترددون على الأمكنة دون هدف واضح وبشكل مثير للشك والريبة، مناشداً الجمهور بضرورة الإبلاغ عن أي تحرّكات مشبوهة لأي شخص يوجد في محيط المنشآت التجارية أو السكنية لما يمثله من أهمية في تحقيق سرعة الاستجابة والوقاية من الجريمة قبل وقوعها.

وأكد المهيري، حرص مديرية شرطة العاصمة والمراكز التابعة لها على الوجود في الميدان على مدار الساعة وبكامل الجهوزية، للاستجابة لأي بلاغ في أسرع وقت ممكن، مضيفاً أن تعاون أفراد المجتمع، يعدُّ أمراً في غاية الأهمية لإنجاح عملية الوقاية من الجريمة، مما يسهم في مكافحة الجريمة التي تأتي في مقدمة أولويات القيادة العامة لشرطة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض