• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

100 ألف درهم غرامة للتخلص غير القانوني من مياه الصرف الصحي

14 مخالفة تفريغ صهاريج بالشارقة في الربع الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 20 أبريل 2016

لمياء الهرمودي (الشارقة)

أكد عمر الشارجي، مساعد المدير العام لقطاع خدمة العملاء في بلدية مدينة الشارقة، أن البلدية لا تتوانى في تطبيق قوانين الأمن والسلامة كافة، خاصة المتعلقة بالصرف الصحي، والحفاظ على المنظر العام، وشدد على أن البلدية لا تتهاون في رصد وتحرير مخالفات تفريغ مياه المجاري بصورة غير قانونية التي تصل قيمة غرامتها إلى 100 ألف درهم، وإذا تكررت المخالفة يتم إغلاق المنشأة، وذلك حرصاً على صحة وسلامة البيئة في الإمارة.

وقال في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد»: يسعى مفتشو البلدية بشكل دوري لنشر الوعي بالأساليب والطرق الصحيحة في مجال تفريغ مياه المجاري على مستوى المنشآت والشركات ومناطق سكن العزاب، حيث تكثر فيها عدد من السلوكيات السلبية، وتتسبب بشكل رئيس ومباشر في تلويث البيئة والتربة، إذ يستغل أصحابها الأوقات المسائية في التخلص من مياه المجاري وتسريبها بصفة غير قانونية، بما يخالف قواعد الأمن والسلامة، مما يهدد بتدمير التربة وتلوثها، فضلاً عن انتشار الأوبئة والأمراض.

من جهته، أكد إبراهيم الريس رئيس قسم السلامة والتفتيش البلدي في بلدية الشارقة، أن القسم يعمل طوال اليوم ويرصد المخالفين ويقوم بتوعية الجميع بأهمية التخلص من مياه المجاري بصورة سليمة وقانونية لتفادي الوقوع في الأخطاء ودفع الغرامات المالية. وقال: يقوم البعض بعدد من التجاوزات، معتقداً بأن عيون مفتشي البلدية لن ترصد تلك التجاوزات وتكتشفها، فيقوم أصحاب المنشآت المخالفة بوضع مضخات لتفريغ المياه خارج أراضي الشركة في ساعات متأخرة من الليل من دون اكتراث أو مراعاة للعواقب التي يترتب عليها تلويث للبيئة، وتدمير للتربة، وتشويه للمنظر العام الجمالي للمدينة، ونشر الروائح الكريهة، فضلاً عن أن تجمع هذه المياه الملوثة يؤدي إلى انتشار الآفات والأمراض، والأوبئة الخطرة، التي تهدد سلامة البيئة والمجتمع.

وأشار إلى أن حجم المخالفات في العام الماضي بلغ نحو 113 مخالفة في مجال تفريغ مياه المجاري بصورة غير قانونية، في حين بلغ عدد المخالفات في الربع الأول فقط من العام الجاري إلى 14 مخالفة، وهذا يدل على أن الجهود التي تبذلها إدارة التفتيش أتت ثمارها من خلال تقليل حجم المخالفات، وإلزام الجهات باتباع الطرق السليمة والقانونية في التخلص من مياه الصرف الصحي.

وأوضح الريس: على الرغم من الجهود المبذولة إلا أنه لا يزال هناك من يتلاعب ويتجاوز، لذا ندعو الجميع التعاون مع إدارة البلدية في الإبلاغ عن أي تجاوزات يرونها حولهم، موضحاً أن هناك من أصحاب الصهاريج من يقومون بتضليل البلدية والتلاعب من خلال تفريغ حاوياتهم بصورة غير قانونية في أي أرض نائية، حيث يستغرق تفريغ 5000 جالون من مياه المجاري من 4 إلى 5 دقائق فقط، وهو أمر خطير يحتاج إلى تكاتف جميع الجهود للحد من انتشار مثل هذه الظواهر والقضاء عليها، مبيناً أن غرامة هذا التجاوز تصل إلى 100 ألف درهم، بالإضافة إلى حجز المركبة لمدة شهر كامل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض