• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

محاكمة خليجي امتنع عن «فحص المخدرات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

إيهاب الرفاعي (الظفرة)

تنظر محكمة استئناف الظفرة برئاسة المستشار حسن إسماعيل قضية شاب خليجي عاقبته محكمة الظفرة الابتدائية بالحبس سنتين والغرامة 20 ألف درهم بعد أن رفض تقديم عينة البول الخاصة به إلى الشرطة عندما تم ضبط مواد مخدرة بحوزته، وذلك للتأكد من تعاطيه مؤثراً عقلياً من عدمه.

وتعود تفاصيل القضية عندما ارتاب أحد أفراد جمارك منفذ الغويفات في شاب خليجي وصديقه كانا في حالة ارتباك، وبناء عليه تم توقيفهما وتقديمهما للتفتيش الذاتي، وأثناء التفتيش عثر أحد رجال الجمارك على كيس صغير به بعض الحبوب المخدرة أخرجها الشاب من جيبه، وألقى بها تحت قدميه وتم تحريز الكيس وما به من حبوب مخدرة، وعندما امتنع الشاب عن تقديم عينة البول لفحص نسبة المخدرات بجسمه تم تحرير محضر بالواقعة، وتقديمه إلى النيابة العامة التي أجرت التحقيقات، ووجهت إلى الشباب تهم حيازة مؤثر عقلي بقصد التعاطي، وجلب مواد غير مصرح بتداولها إلى داخل الدولة والامتناع عن تقديم عينة البول للفحص.

وأمام المحكمة طالب علي اليامي محامي المتهم ببراءة موكله من الاتهامات الموجهة إليه، موضحاً أن الحبوب التي تم ضبطها كانت ملقاة على الأرض ولم تتضمن أوراق القضية أي تصوير فيديو يثبت أن المتهم هو من ألقى تلك الحبوب على الأرض، وبتالي تنتفي صلة المتهم بالحبوب، كما دفع بعدم امتناع المتهم عن إعطاء عينة البول كون المتهم قدم العينة الأولى، وكانت قليلة ولم يكتف بها الشرطي، وطلب منه تحضير عينة أخرى ولكن المتهم لم يتمكن من إخراجها بسبب خوفه.

وأشار الدفاع إلى أن المتهم لو كان يرغب في الامتناع لامتنع من البداية ولم يقدم العينة الأولى، كما أن طلب العينة تم داخل مركز الشرطة، وليس في مركز طبي متخصص يستطيع التعامل مع المتهم بشكل طبي، وبناء عليه أرجأت المحكمة نظر القضية إلى جلسة مقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا