• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

دعت إلى انتقال سياسي للسلطة

لندن: الأسد استخدم الكيماوي والبراميل وأسهم في قتل 200 ألف سوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

لندن (الاتحاد)

نشرت وزارة الخارجية البريطانية في 10 فبراير الحالي، موضوعاً عرضت فيه أوهام وحقائق بشأن الأزمة السورية، أشارت إلى ضلوع نظام بشار الأسد في قتل أكثر من 200 ألف سوري منذ 2011، واستخدام الأسلحة الكيماوية والبراميل المتفجرة ضد مدنيين عزل، وليسوا بإرهابيين، كما يزعم الأسد الذي ساهم في تهيئة الظروف لتنامي التطرف وبقي مكتوف الأيدي أمام زحف «داعش» في مناطق عدة كعين العرب.

ودان وزير الخارجية فيليب هاموند تصريحات الأسد حول عدم استخدام قواته براميل ‏متفجرة، داعياً لانتقال سياسي للسلطة في سوريا، وقال إن الأسد يعيش في الأوهام بنفيه قتل قواته مئات الآلاف من المدنيين الأبرياء بالبراميل المتفجرة.

وفيما يلي بعض هذه الأوهام حسب الخارجية البريطانية حول الأزمة السورية:

1- وهم: دعم الأسد قد يكون الخيار الأقل سوءاً – وهو أهون الشرين بالتأكيد. الحقيقة: استخدام الأسلحة الكيماوية والبراميل المتفجرة ضد المدنيين وسجله الحافل بالتعذيب والاعتقال والإعدام واقع يؤكد عدم صحة ذلك.

2- وهم: انتصار الأسد مسألة وقت فقط. الحقيقة: الأسد لن يستطيع الانتصار عسكرياً. دمر مدناً كاملة وشرد الملايين للتمسك بزمام السلطة لكنه اليوم يحكم على أنقاض وجيش منهك. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا