• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بحث مع الرئيس التشيكي العلاقات الثنائية ومستجدات الأوضاع على الساحتين الإقليمية والدولية

محمد بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة تتطلع إلى إقامة علاقات متميزة مع التشيك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

وام

أبوظبي (وام) أكد الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تتطلع إلى إقامة علاقات متميزة ومتطورة مع جمهورية التشيك، تساهم في دفع عجلة التنمية والتطور للبلدين وتوثق علاقات التعاون المشتركة في مختلف المجالات. جاء ذلك خلال استقبال سموه في قصر المشرف ظهر أمس فخامة الرئيس ميلوش زيمان الذي يقوم بزيارة رسمية للدولة. و أجرى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مباحثات مع فخامة الرئيس ميلوش زيمان رئيس جمهورية التشيك تناولت علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين، وسبل تطويرها ودعمها بما يخدم المصالح المشتركة. ورحب الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في بداية اللقاء بالرئيس التشيكي والوفد المرافق، معربا سموه عن سعادته بهذه الزيارة وتمنياته بأن تسهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية التشيك. وجرى خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة بين الجانبين وأهمية تعزيزها في مختلف المجالات خاصة الاقتصادية والتنموية والتجارية لتحقيق تطلعات البلدين. وقال سموه: « إن لقاءنا بكم اليوم يشكل فرصة لانطلاقة جديدة لمسار العلاقات الثنائية نحو مزيد من النمو والتطور. ونحن نتطلع من خلال هذا اللقاءات وغيرها التي تجمع المسؤولين في البلدين إلى تبادل الأفكار والمقترحات والآراء حول أهم السبل والطرق التي تكفل لنا تعزيز مرحلة جديدة من التعاون المثمر نحو تحقيق الأهداف المرجوة في إقامة الشراكات المهمة والاستفادة من الإمكانيات المتاحة التي تخدم الشعبين الصديقين». من جانبه أعرب الرئيس التشيكي عن سعادته بزيارة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومناقشة السبل الكفيلة بتعزيز الصداقات والتعاون في شتى المجالات مشيداً بما وصلت إليه دولة الإمارات من تقدم وتطور ومساهماتها الدولية المتميزة خاصة في الأعمال التنموية والإنسانية. وأكد فخامته رغبة بلاده في إقامة أفضل العلاقات مع دولة الإمارات والتعاون معها في العديد من المجالات التي تخدم الطرفين وتحقق نتائج مهمة على الصعيدين الاقتصادي والتنموي. كما جرى خلال اللقاء تناول مجمل الأحداث والتطورات على الساحتين الإقليمية والدولية وتبادل وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. وكانت قد جرت لفخامة الرئيس ميلوش زيمان لدى وصوله إلى قصر المشرف مراسم استقبال رسمية في ساحة القصر حيث توجه الرئيس التشيكي والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إلى منصة الشرف وعزفت الموسيقى السلامين الوطنيين لجمهورية التشيك ودولة الإمارات العربية المتحدة، وأطلقت المدفعية 21 طلقة تحية لضيف البلاد. بعدها اصطحب سمو ولي عهد أبوظبي الرئيس التشيكي إلى القاعة الرئيسية في قصر المشرف حيث صافح فخامته مستقبليه من الشيوخ والوزراء وكبار المسؤولين من المدنيين والعسكريين. وصافح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان كبار المسؤولين المرافقين للرئيس التشيكي عقبها عقد الجانبان جلسة محادثات. حضر اللقاء الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي عبيد بن حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، ومعالي أحمد جمعه الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، ومعالي خلدون المبارك رئيس جهاز الشؤون التنفيذية، والفريق الركن جمعة أحمد البواردي المستشار العسكري لسمو نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي، واللواء الركن عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، ومحمد مبارك المزروعي وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي وعدد من كبار المسؤولين في الدولة. وحضرها من الجانب التشيكي فاتسلاف ماينار مستشار مكتب الرئاسة، ومارتين تلابا نائب وزير الخارجية، وفلاديمير بارتل نائب وزير التجارة والصناعة، وإلكسندر سبوريش سفير جمهورية التشيك وعدد من المسؤولين. وقد أقام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مأدبة غداء تكريماً لفخامة الرئيس ميلوش زيمان والوفد المرافق له. جدير بالذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية التشيك أقيمت عام 1993 ووصل الحجم التجاري بينهما إلى أكثر من 454 مليون دولار في عام 2013، وقد وقع البلدان في وقت سابق عدداً من الاتفاقيات منها اتفاقية النقل الجوي، واتفاقية تجنب الازدواج الضريبي على الدخل، واتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض