• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

تحط رحالها في دبي اليوم

«القافلة الوردية»: فحص 1400 حالة للكشف عن سرطان الثدي خلال يومين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 مارس 2018

الشارقة (وام)

واصلت مسيرة فرسان القافلة الوردية، أمس، في ثاني أيام مسيرتها الثامنة جهودها التوعية الرامية إلى تعزيز الوعي بسرطان الثدي وأهمية الكشف المبكر عنه وتقديم الفحوص المجانية للكشف عن المرض، وشهدت عياداتها الطبية إقبالاً من المراجعين من كافة الجنسيات والفئات، ونجحت في تقديم الفحوص المجانية لـ 659 شخصاً.

وتوزعت العيادات الطبية المؤقتة على أربعة مواقع هي مستشفيي مسافي والفجيرة «الموقع الوحيد الذي وفر الفحوص للنساء والرجال» وكوزمسيرج وعيادات مستشفى الإمارات بجانب العيادات الطبية الثابتة الموجودة في كلٍ من واجهة المجاز المائية بالشارقة وكورنيش الفجيرة وكورنيش القواسم برأس الخيمة، ومستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين وكورنيش عجمان، ومجمع قرية السيف بأبوظبي التي ستواصل تقديم الفحوص المجانية «للسيدات فقط» حتى 11 مارس الجاري.

واستقبلت العيادات الطبية المؤقتة والثابتة وعيادة القافلة الوردية المتنقلة 595 سيدة و64 رجلاً، بينهم 125 مواطناً و534 مقيماً تمت إحالة 166 منهم إلى الماموجرام و22 شخصاً إلى الأشعة الصوتية، وذلك بعد فحص 744 شخصاً في اليوم الأول من المسيرة ليصبح المجموع 1403 فحوص مجانية للكشف عن سرطان الثدي.

وقالت الدكتورة سوسن الماضي المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان رئيسة اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية:«إن الإقبال الكبير الذي تشهده مسيرة فرسان القافلة الوردية يؤكد أن النظرة المجتمعية إلى مرض سرطان الثدي اليوم لم تعد كتلك التي كانت سائدة قبل أكثر من سبع سنوات، حيث نلحظ ارتفاع الوعي حيال المرض، والذي ينعكس إيجاباً على حجم إقبال المراجعين على العيادات الطبية لإجراء الفحوص، ومع استجابة المرضى للعلاج».

وعقدت الفرق الطبية في العيادات الطبية المؤقتة جلسات تثقيفية تعرف من خلالها المراجعين عن كثب على طبيعة مرض سرطان الثدي وعوامل الخطورة التي تزيد معها نسب الإصابة به، وكيفية التعامل معه في حال الإصابة به، وسعى الفريق الطبي من خلال هذه الجلسات إلى تصحيح المفاهيم المغلوطة والخاطئة التي تدور حول المرض وإبراز أهمية الفحص المبكر باعتباره أحد العوامل الرئيسة التي تساهم في الحد من خطورة المرض والشفاء منه بشكل كامل. وتتجه مسيرة فرسان القافلة الوردية اليوم الذي يوافق ثالث أيامها إلى إمارة دبي وستكون نقطة انطلاق الفرسان من طريق جميرا ليحطوا رحالهم في متحف الاتحاد ليقطعوا بذلك مسافة «9.6 كم».

وتستقبل العيادات الطبية جميع المراجعين الراغبين في إجراء الفحوص للكشف عن سرطان الثدي في كل من بحيرات القدرة وابن بطوطة مول وحديقة زعبيل «الموقع الوحيد الذي سيوفر الفحوص للنساء والرجال»، التي ستواصل في تقديم الفحوص المجانية للسيدات حتى 11 مارس الجاري، علماً بأن العيادة الطبية الثابتة في دبي مول ستدخل حيز الخدمة، ابتداءً من بعد غدٍ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا