• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

وفد الحركة زار بكين

الصين: مستعدون للوساطة بين «طالبان» وكابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 13 فبراير 2015

إسلام أباد (أ ف ب)

أعلن وزير الخارجية الصيني وانج يي أمس استعداد الصين للقيام بدور الوسيط بين حركة طالبان وكابول بعد انسحاب القوات القتالية للحلف الأطلسي من أفغانستان.

وتأتي تصريحات وانج حول أفغانستان بعد أسابيع من نشر حركة طالبان بياناً على موقعها في الإنترنت باللغة الإنجليزية ذكرت فيه أنها أرسلت وفداً إلى بكين، لكن طالبان أوضحت أن هدف الزيارة ليس الدخول في مفاوضات.

وأضاف الوزير في مؤتمر صحفي في إسلام أباد مع مستشار الأمن الباكستاني سرتاج عزيز، «سندعم مساعي الحكومة الأفغانية من أجل المصالحة مع عدد من الفصائل السياسية بما فيها حركة طالبان».

وأعلن أيضاً أن الرئيس الصيني تشي جينبينج سيقوم بزيارته الأولى إلى باكستان «في وقت قريب هذه السنة»، ووصف هذه الزيارة بـ «التاريخية».

وفي ديسمبر 2014، انسحبت القوات الأجنبية المحاربة تحت راية الحلف الأطلسي من أفغانستان، وأبقت على قوة صغيرة لتدريب الجيش الأفغاني.

وقال الوزير الصيني: «مع انسحاب قوة الأطلسي، دخلت افغانستان فترة انتقالية مهمة»، وأضاف أن «أفغانستان تتعرض لاضطرابات منذ فترة طويلة، ولقد حان الوقت لإنهاء هذا الوضع، وهذا يمثل الإرادة القوية للشعب الأفغاني والتطلعات المشتركة للصين وباكستان والبلدان الأخرى في المجموعة الدولية».

وأكد وانج «استعداد الصين للاضطلاع بدور بناء وتقديم المساعدة الضرورية كلما طلبت ذلك مختلف الأطراف في أفغانستان».